0
 أفادت شبكة "سي ان ان" مساء الثلاثاء نقلا عن محققين في الـ"ااف بي آي" ان روسيا هي التي اخترقت موقع وكالة الانباء القطرية قبل اسبوعين ونشرت عليه تصريحات اشعلت الازمة الراهنة في الخليح.
وقالت الشبكة الاخبارية الاميركية ان المحققيين الاميركيين يعتبرون ان هدف روسيا من هذه القرصنة كان اثارة الانقسام بين الولايات المتحدة وحلفائها.
ويساعد محققون من مكتب التحقيقات الفدرالي الاميركي "اف بي آي" السلطات القطرية على تحديد مصدر القرصنة التي تؤكد الدوحة ان وكالة الانباء الرسمية تعرضت لها في ااواخر ايار/مايو حين نشر الموقع الالكتروني للوكالة تصريحا لامير البلاد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني اشعل ازمة بين بلاده وجيرانها الخليجيين على الرغم من مسارعة الدوحة الى نفي صحته.
وفي 24 ايار/مايو اعلنت الدوحة ان موقع وكالة الانباء الرسمية القطرية تعرض "لعملية اختراق من قبل جهة غير معروفة"، وانه خلال الاختراق تم نشر "تصريح مغلوط" نُسب لأمير البلاد، مشددة على ان "ما تم نشره ليس له أي أساس من الصحة".
وتطرقت التصريحات التي نفت الدوحة ان تكون صادرة عن امير البلاد، إلى مواضيع تتعلق بايران وحزب الله وحماس والاخوان المسلمين.
والاثنين اتهمت السعودية والامارات والبحرين ومصر واليمن السلطات القطرية ب"دعم الارهاب"، واتخذت سلسلة إجراءات تهدف الى عزل الدوحة وقطعت العلاقات الدبلوماسية معها.
والثلاثاء اعلنت موريتانيا قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر في حين اعلن الاردن خفض مستوى هذه العلاقات وسحب تراخيص قناة الجزيرة القطرية.

Enregistrer un commentaire

 
Top