0

أطلق رجل يشتبه بأنه "متطرف" النار على شرطيين الخميس، وأصابهما بجروح طفيفة في جزيرة لاريونيون الفرنسية في المحيط الهندي، وفق ما أعلنت مديرية الأمن.

أصيب شرطيان بجروح طفيفة صباح الخميس، برصاص أطلقه رجل  يشتبه بأنه "متطرف" عند توقيفه، بحسب ما أعلنت مديرية الأمن في جزيرة لاريونيون الفرنسية في المحيط الهندي موضحة أن "الرجل  رفض تسليم نفسه، وأطلق النار من بندقية على قوات الأمن"، مضيفا أن الشرطيين "ردوا وسيطروا على المهاجم"، وهو رجل في العشرينات "اعتنق الإسلام حديثا على ما يبدو".
وتم إبلاغ شعبة مكافحة الإرهاب في النيابة العامة في باريس بالحادث. وقالت إحدى جارات المشتبه به "أنه شاب هادئ لا يعاشر أشخاصا كثيرين وليس لديه أية مشاكل"، مضيفة "لقد لاحظنا أنه أرخى لحيته قبل فترة لكننا لم نعر الأمر اهتماما كثيرا".
وكانت السلطات فككت في حزيران/يونيو 2015 شبكة جهادية كانت الأولى في أراضي فرنسا ما وراء البحار وكان يديرها داعية سلفي مفترض (21 عاما) يلقب ب"المصري" أوقف في حزيران/يونيو 2015 ونقل إلى باريس حيث خضع للاستجواب والتوقيف.
وتقول مديرية الأمن في لاريونيون إنه يشتبه بوجود نحو مئة متطرف في الجزيرة. وعلقت نقابة للشرطة على الحادث في بيان قائلة " إن هذا العمل المتعمد دليل على أن الشرطيين في خطر في كل الأراضي (الفرنسية) وليس فقط في بعض المناطق".
وتشهد فرنسا منذ العام 2015 سلسلة من الهجمات الجهادية أوقعت 239 قتيلا.

فرانس24

Enregistrer un commentaire

 
Top