0
انتقدت السياسية اليمينية المتطرفة، مارين لوبان،الهجرة والأصولية الإسلامية وذلك فيما أطلقت حملتها الرامية إلى خوض انتخابات الرئاسة الفرنسية اليوم الأحد في مدينة ليون.



وقالت لوبان إنه لا توجد وحسب عولمة للعالم المالي ولكن هناك أيضا “عولمة من مستويات القاعدة الشعبية عن طريق الهجرة الشاملة”.



وأضافت لوبان أمام حشد من نحو ثلاثة آلاف شخص من أنصارها من حزب الجبهة الوطنية في ختام مؤتمر جماهيري استمر يومين: “لا نرغب في العيش تحت رحمة أو تهديد الأصولية الإسلامية”.



ومن المقرر أن تبدأ الانتخابات في نيسان/أبريل المقبل.



وقالت زعيمة حزب الجبهة الوطنية في اليوم الأول من المؤتمر، إنها ستجري استفتاء حول عضوية فرنسا في الاتحاد الأوروبي إذا فازت في الانتخابات الرئاسية المقبلة.



وتشير استطلاعات الرأي إلى أن لوبان ستتأهل للجولة الثانية من الانتخابات، على الرغم من أنها لا تزال في مكانة غير متقدمة في الاستطلاعات المتعلقة بجولة الانتخابات الرئاسية الحاسمة التي ستجرى في أيار/مايو المقبل.



ووعدت لوبان أنصارها بــ ” 144 التزاما لاستعادة النظام في فرنسا”، تشمل تعزيز قوات الأمن بدرجة كبيرة، والانسحاب من منطقة شنجن للحدود المفتوحة، وإعادة تداول العملة الفرنسية بدلا من اليورو.

Enregistrer un commentaire

 
Top