نسمة ونسيمة
المغربيتين نسمة ونسيمة، إحدى ضحايا الهجوم الإرهابي، الذي تعرض له ملهى ليلي “رينا”، باسطانبول، تنحدران من منطقة تفراوت، بإقليم تزنيت.
و أفادت مصادر مطلعة للموقع، أن نسيمة ونسمة، هما نجلتا حميد راجي، وهو المدير العام لشركة “سلطان”، للشاي، وتقطنان مع عائلتهما في مدينة البيضاء.

وأضافت نفس المصادر، أن عكس مايروج في مواقع التواصل الإجتماعي، حول خبر وفاتهما، لازالتا الشابتين على قيد الحياة، حيث بعد الإصابة البليغة التي تعرضت لها نسيمة تمكنت زوال اليوم، من استرجاع وعيها، فيما أختها غادرت المستشفى في نفس اليوم، بعد تعافيها من الإصابة الخفيفة، التي تعرضت لها إثر الهجوم المفاجئ.

وتشير معطيات تداولتها الصحافة، ان مغربيتين آخرتين، لقيتا حتفهما من بين 39 قتيلا، يقيمان في الكويت، يرتقب تسليم جثثيهما، غدا الثلاثاء.

وتضرب السلطات الرسمية، لحدود هذه الأثناء، جدار الصمت المطبق، عن معطيات تكشف هوية المغاربة، ضحايا الاعتداء، لإزالة اللبس، ووأد الإشاعات.
 
Top