0
اخيرا طوت محكمة الجنايات الأمريكية، مساء يوم الأربعاء الماضي، ملف زوج مسؤولة سابقة بالسفارة الأمريكية في الرباط، وأدانته بالحكم عليه بسنتين ونصف حبسا نافذا، بعد اتهامه بالاعتداء الجنسي على موظفة مغربية، في الفترة التي كان فيها مكلفا بمقر سكني تابع للسفارة، ما بين 2010 و2013، في عهد السفير الأمريكي السابق «صامويل كابلان». وفضلا عن ذلك، سيؤدي المتهم؛ وهو دبلوماسي سوري سابق، يدعى «لبيب جوزيف شماس»، يبلغ من العمر 65 سنة، ويتحدر من «ريستون» بولاية فرجينيا، وفق منطوق الحكم، غرامة مالية قدرها 15 ألف دولار، بالإضافة إلى أنه سيبقى تحت الإشراف القضائي لمدة خمس سنوات، فيما سيدخل اسمه سجل مرتكبي الجرائم الجنسية لمدة 15 سنة، وفق ما يقتضيه القانون الأمريكي.

Enregistrer un commentaire

 
Top