0


أبقت اللجنة المنظمة لنهائيات كأس أمم إفريقيا، الجارية حاليا في الغابون، على ملعب "بورجونتي" لاحتضان لقاء المنتخبين المغربي والمصري، المقرر يوم الأحد المقبل لحساب ربع نهائي المنافسة؛ وذلك بعد أن كان متوقعا تغييره لرداءة أرضيته بعدما احتضن مباريات المجموعة الرابعة.

وكشف مصدر مطلع لـلصحافة أن لجنة تقنية تابعت مباراة المنتخبين المصري والغاني، التي انتهت بهدف نظيف لصالح "الفراعنة"، قبل أن تؤكد قدرة الملعب على احتضان مباراة ربع النهائي، وبالتالي مراسلة المنتخبين رسميا قصد التحضير لمباراتهما في بورجونتي.

وعلمت الجريدة أن اللجنة المنظمة لكأس إفريقيا أخبرت الفريق الوطني بهذا القرار في وقت متأخر من ليل أمس الأربعاء، الشيء الذي اضطر معه الناخب الوطني إلى إلغاء الحصة التدريبية التي كانت مقررة اليوم الخميس.

واضطر الفريق الوطني إلى تأخير تنقله إلى مطار أوييم، بعدما تم تأجيل سفره من الساعة الحادية عشر صباحا إلى الواحدة زوالا. وستشد بعثة المنتخب الرحال إلى بورجونتي عبر الطائرة، على أن يحدد بعدها الناخب الوطني إمكانية إجراء حصة مسائية من عدمه.

Enregistrer un commentaire

 
Top