0
قال رئيس الحكومة المعين، أن اللقاء الذي جمعه ب 12 حزبا مساء اليوم بمقر رئاسة الحكومة، لم يناقش أبدا موضوع الترشيحات المتعلقة بانتخاب رئيس مجلس النواب، بخلاف ما تداوله الرأي العام في الأيام الاخيرة. 

وشدد ابن كيران في تصريح لـلاعلام ان هذا الاجتماع الذي حضره زعماء الأحزاب السياسية الممثلة في مجلس النواب أو من ينوب عنهم، لم يخض في موضوع انتخاب رئيس مجلس النواب ولَم يتم اثارة هذا الموضوع أبدا.

وأوضح رئيس الحكومة المعين أن الاتفاق الذي حصل بين الأحزاب السياسية كان حول “جمع البرلمان والمصادقة على مشروع القانون المتعلق بالقانون التأسيسي للاتحاد الأفريقي من اجل عودة المغرب الى منظمة الاتحاد الأفريقي. 

وأشار الى أنه لا يمكن ان نتحدث في موضوع انتخاب الرئيس أو التوافق على اسم من الإسماء لشغل هذا المنصب بين جميع الأحزاب الممثلة في البرلمان، في إشارة الى ان هذا الموضوع ليس مكانه الطبيعي هو مثل هذه الاجتماعات. 

هذا، وأثير في هذا الاجتماع الذي التقى فيه ابن كيران بزعماء الأحزاب السياسية “المشكل السياسي” الذي سيرافق موضوع الهيكلة. 

 لكنه، اَي ابن كيران، شدد على انه يجب ان نتجنب اثارة المشكل السياسي ونسير جميعا نحو المصادقة على مشروع القانون المتعلق بالقانون التأسيسي للاتحاد الافريقي، وتأجيل المشكل السياسي الذي يمكن أن يثار لحله فيما بعد. 

ويرتقب ان يشهد اليومين المقبلين تحركات سياسية مكثفة بين الأحزاب المعنية بالتحالف الحكومي المرتقب، من اجل التوافق فيما بينها على تقديم مرشح مشترك، تمهيدا لتشكيل الأغلبية الحكومية المقبلة.

ومن جهة أخرى أكد البرلماني الأكبر سنا الذي سيترأس جلسة انتخاب رئيس مجلس النواب المقبل، عبد الواحد الراضي،لـلاعلام  انه تم الاتفاق في الاجتماع المذكور بين الأحزاب السياسية، على جمع البرلمانيين يوم الاثنين المقبل على الساعة الرابعة، من اجل انتخاب رئيس مجلس النواب، على ان تدبر الأحزاب السياسية الآخرى موضوع الترشيحات المتعلقة بمجلس النواب وهيكلته.

Enregistrer un commentaire

 
Top