يستخدم متصفح غوغل كروم في نصف الحواسيب المكتبية بالعالم، إضافة لباقي الأجهزة المحمولة كالهواتف النقالة، لذا تسعى غوغل لجعل متصفحها من بين أحسن المتصفحات حماية، وبالفعل، نظام المكافئات التي تتبعه دائما ما يجعل هذا الأخير من بين المتصفحات الأكثر تحيينا وتحديثا، سواء على المستوى الأمني أو المستوى العملي، ففي تحديث غوغل كروم الأخير، من جهة، تم معالجة مجموعة من المشاكل وتحسين استغلال البرنامج لرام الحاسوب، وفي الجهة المقابلة تم إضافة خاصية حفظ المقالات بالنسبة لأنظمة الهواتف الذكية.
أكدت غوغل أنها تواصل السير بخطوات متسارعة لجعل المواقع التي تعتمد على بروتكول HTTP تغيره لبروتوكول HTTPS   الأكثر أمانا وتشفيرا للبيانات، فلا يخفى عليكم أن عملية ربط الاتصال بمواقع تعتمد على هذا التشفير "الضعيف" يمكن التجسس عليها وأخد بيانات المستخدم أثناء التصفح من خلال شبكة ويفي عامة أو خاصة على سبيل المثال، ولو أن الموقع هو موقع شراء أو يحتوي على نوافذ لإدخال معلومات المستخدم فسيكون الأمر أكثر خطورة، وتطبيقات اختراق هذا البروتكول عديدة ومتنوعة.
وفي هذا الصدد فإن غوغل عزمت على وضع علامة "موقع غير آمن" على أي موقع يعتمد هذا البروتكول وبه خدمات تفاعل مع معلومات المستخدم (كمثال موقع بيع، خدمة معينة تتطلب تسجيل الدخول...)، الشيء الذي سيدفع بصاحب الموقع لا محال لتغيير البروتوكول إلى HTTPS وإلا لن تختفي العلامة بالشريط أعلى المتصفح، الشيء الذي سيؤدي لتراجع ثقة المستخدم به وبالتالي خسارة العديد من الزوار.
سيتم إدراج التحديث الجديد على النسخة التجريبية 56 للمتصفح والتي غالبا ما ستأسي أول سنة 2017، بعد ذلك سيتم تمريرها للنسخ الرسمية، وفي نفس المقالة التي نشرت غوغل، فإن خطوة وضع علامة موقع غير آمن لن تكون الوحيدة، إذ ستسعى ما أمكن للقضاء على جل مواقع http في المستقبل (بمعنى دفعها لتضمين بروتوكول HTTPS بدل HTTP).
وفي نفس السياق، غوغل تنوي إضافة خاصية إتاحة التفاعل مع تقنية "بلوتوت" بالنسبة للمواقع التي ترغب بذلك حيث ستتيح للمطور عن طريق هذه التقنية التفاعل مع أجهزة المستخدم الخارجية كالطابعات مثلا، الشيء الذي سيشكل إضافة نوعية لمواقع الخدمات على الأنترنت.
 
Top