0
نظمت شبيبة العدالة والتنمية بجماعة الغنادرة لقاء تواصليا مع النائب البرلماني عن حزب البيجيدي السيد مصطفى الخلفي بدوار العتامنة للاستماع لمعاناة الساكنة، وياتي هدا اللقاء استمرار ا لسلسلة اللقاءات التواصلية التي جمعته بالسكان .
وقد حظر اللقاء الساكنة وممتلين عن جماعة الغنادرة في شخص نائب رئيسها وايضا عبد الله بوصبيع عن شبيبة العدالة والتنمية والكاتب المحلي لفرع الزمامرة وممتلين عن جمعيات الساكنة وجمعية النور للأشخاص دوي الاحتياجات الخاصه.وتم افتتاح اللقاء بايات من الدكر الحكيم والاستماع للنشيد الوطني المغربي.


وتناول الكلمة ممتلوا الساكنة الدين عرضوا معاناتهم المتمتلة بالاساس في الصرف الصحي الدي لا يتوفرون عليه وبمشكل التزود بالماء والكهرباء لبعض السكان نتيجة حسابات انتخابية.وايضا مشكل الطريق الغير معبدة داخل الدوار,
كما تم التطرق لمشكل تعنت جماعة الغنادرة في ربط الروض الدي أنشأته الجمعية العتمانية بالماء والكهرباء.
من جهتهم تدخل ضحايا ملف حي برحمة بدرب العفو بالزمامرة المعتصمين امام باشوية الزمامرة والدين لم ينفع لقاءهم بالعامل في حل مشكلتهم وطالبوا بايفاد لجنة لتقصي الحقائق لمعرفة مصير البقع التي كانت من حقهم.
كما طالبت جمعية النور لدوي الاحتياجات الخاصة بالاهتمام بمعاناتهم وتوفير مراكز الترويض الطبي والتكوين لكون اكتر المعاقين لا قدرة لهم على التكفل الشخصي بمصاريف الترويض الطبي.
من جهته أكد النائب مصطفى الخلفي للساكنة أن مطالبهم مادامت مشروعة فانه سيسعى الى الإتصال بمختلف المتدخلين سواء من وزارة الأسرى والتضامن أو وزارة الداخلية أو وزارة الإسكان والتعمير أو وزارة الصحة وفق القانون واتباع المساطر الإدارية اللازمة من أجل حل الإشكاليات التي تتخبط فيها الساكنة بصفة عامة .
في نفس الوقت أكد نائب رئيس جماعة الغنادرة لساكنة العتامنة أن مشكل الصرف الصحي في طور الدراسة وسيخرج للتنفيد قريبا.
وفي الاخير تقدم النائب مصطفى الخلفي بالشكر للساكنة على حفاوة الاستقبال وحسن الضيافه.متوجها الى العطاطرة التي يعاني سكانها من اتار الفيضانات.

Enregistrer un commentaire

 
Top