0
كشفت وسائل إعلام تركية اليوم الأربعاء، أن الشرطة عثرت على كتب لتنظيم "القاعدة" الإرهابي وحركة الداعية المعارض فتح الله غولن في منزل قاتل السفير الروسي، وفي غرفة الفندق التي كان يقيم فيها بأنقرة.
وأضافت أيضا أن القاتل "مولود ميرت ألطنطاش " صاحب الـ22 عاما، قد حجز غرفة في فندق قريب من المعرض الفني بأنقرة الذي قُتل فيه السفير أندريه كارلوف، مساء الإثنين 19 دجنبر وقضى أياما عدة وهو يجمع معلومات إستفاد منها لتنفيذ الجريمة.
وبالإضافة إلى الكتب المذكورة، عثر المحققون في غرفة الفندق التي أقام فيها "الطنطاش" على سجلات مكتوبة بخط اليد تحمل طابعا "جهاديا" كما تشير نتائج التحقيقات إلى أن "الطنطاش" إشترى بدلة جديدة في الصباح قبل تنفيذ عملية القتل، وكان يرتديها وقت تنفيذ الجريمة.

Enregistrer un commentaire

 
Top