0
علمت "الجريدة" من المجلس الوطني لخريجي البرنامج الحكومي 10 ألاف إطار تربوي، أنه تمت إستضافة الأستاذة "حسناء الرزقي" بمقر الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بمدينة مراكش، وذلك بعدما عجز الأساتذة الأطر عن التكفل بمصاريف العلاج التي وصفها مصدر بالباهضة، وأيضا بعد نفاد مدخراتهم البسيطة، حيث أقدموا على بيع هواتفهم النقالة لجمع مبالغ لم تمكنهم من تسديد مصاريف علاج الأستاذة حسناء.
و أفاد المصدر أيضا أن الحالة الصحية للأستاذة "حسناء الرزقي" لا تبعث على الإطمئنان وأن مسؤولية الدولة ثابتة فيما أصابها بعد تلقيها لضربات وحشية خلال فض القوات القمعية لمعتصم الأساتذة الأطر بساحة جامع لفنا في مراكش.
وجدّد الأستاذة الأطر النداء لكل المتضامنين مع لإطارة "حسناء" المصابة بكسر على مستوى الرأس وتحتاج إلى عناية طبية خاصة بالمساعدة المالية عن طريق الحساب البريدي المشار إليه في نص النداء…
15420879_793457367458632_2104358755039483184_n

Enregistrer un commentaire

 
Top