أحالت صباح اليوم الخميس،على أنظار الوكيل العام باستئنافية الجديدة عناصر الدرك الملكي بالواليدية،   زعيم العصابة التي كانت ترشق أصحاب السيارات بالطريق السيار الرابط بين الجديدة وأسفي.

وجاء ايقاف المشتبه به على اثر العديد من الشكايات التي توصلت بها عناصر الدرك بالواليدية من أصحاب السيارات، وبعد توصلها بمعلومات دقيقة من أحد المواطنين، نجح المتدخلون الدركيون وبتنسيق مع سرية الدرك الملكي بسيدي بنور، من الوصول والتعرف على أحد الجناة القاطن بالنفوذ الترابي لجماعة الغربية باقليم سيدي بنور. حيث انتقلوا الى منطقة زاوية “سيدي بن يفو” وتمكنوا من ايقاف العقل المدبر للعصابة التي كانت تهاجم مستعملي الطريق السيار الرابط بين الجديدة وأسفي بالحجارة.

وزادت ذات المصادر أن المشتبه به الأول نفى في بداية الأمر أثناء التحقيق معه علاقته بالعصابة قبل أن ينهار ويعترف بباقي شركائه، وبعد اشعار الوكيل العام باستئنافية الجديدة الذي أمر بوضعه تحت تدابير الحراسة النظرية، تم اصدار مذكرة بحث وطنية في حق شركائه الثلاث الذين مازالوا في حالة فرار، وقد تابعه الوكيل العام بجناية تكوين عصابة اجرامية و ومحاولة السرقة والايداء العمدي واحاله على غرفة الجنايات لدى محكمة الاستئناف.

 
Top