10 أحداث كبرى عاشها المغرب في 2016 جاءت السنة التي نودعها اليوم، حبلى بالأحداث والعالم يعيش على وقع أزمات شتى، أبرزها الأزمة السورية وملف اللاجئين الذين ما زالوا يعانون و 2016 في هزيعها الأخير، ناهيك من أزمات إقليمية أخرى من المحيط إلى الخليج، مرورا برمال الصحراء الملتهبة.

والمغرب كغيره من الدول ليس بمعزل عن ما يجري من حوله فهو يتأثر بالتحولات الإقليمية التي تطرأ من حين لآخر وقد طرأ كثير منها خلال 2016 .

"الأيام 24" يقدم لكم أبرز هذه الأحداث السياسية والدبلوماسية  الكبرى التي عرفها المغرب خلال هذه السنة .

بان كيمون ..عندما غضب الشعب والحكومة في مارس 
 الربع الأول من 2016، وبالضبط في الأسبوع الأول من شهر مارس 2016 سيغضب الأمين العام للأمم المتحدة المغرب حكومة وشعبا، عندما سيزور مخيمات تندوف قبل ان يلقي بتصريح مفاده أنه يتفهم" غضب الشعب الصحراوي تجاه استمرار حالة احتلال أراضيه".

هذه العبارة كانت كافية لتعبر الحكومة المغربية، بعد أيام قليلة عن غضبها و احتجاجها القوي واندهاشها من تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة التي وصفتها بغير الملائمة سياسيا .

وشددت الحكومة المغربية في بلاغها، على أن "هذه التصريحات غير مسبوقة في تاريخ أسلافه ومخالفة لقرارات مجلس الأمن، كما أنها مسيئة وتمس بمشاعر الشعب المغربي قاطبة." حيث خرج مئات الالاف من المغاربة  للاحتجاج بالرباط يوم 13 مارس ضد تصريحات بان كيمون.

 أمريكا و المغرب ..توتر في ماي 

تصاعد سوء الفهم الدبلوماسي بين المغرب والولايات المتحدة، بشكل كبير في شهر ماي 2016 ، ووصل إلى حد استدعاء السفير الأمريكي في الرباط ديوايت بوش من قبل السلطات المغربية، خاصة بعد صدور  تقرير للخارجية الأمريكية حول حقوق الإنسان في المغرب، وصفته وزارة الداخلية المغربية بـ"الكاذب".

لكن خبراء العلاقات الدولية اعتبروا أن التقرير لم يكن سوى النقطة التي أفاضت الكأس، فالولايات المتحدة بدأت تحرشها بالمغرب منذ أشهر واتضح دلك جليا اثر تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة حول الصحراء.

المغرب و الصين ..تقارب وشراكة استراتيجية 
أشار البيان المشترك الذي تم توقيعه على هامش الزيارة التي قام بها الملك محمد السادس إلى هذا البلد الأسيوي الكبير يومي الأربعاء 11 والخميس 12 ماي 2016 إلى منح العلاقات الثنائية طابعا استراتيجيا ملفات وقضايا تتمثل في الرفع من الزيارات وتبادل الخبرات في البنيات التحتية والسياحة والثقافة والتنسيق في القضايا الإقليمية. 

وطبقا للبيان المشترك فإن الجانبين سوف يزيدان من التبادلات بين رئيسي الدولتين وقادة الحكومتين والمسؤولين، فضلا عن تعزيز الاتصالات والتنسيق بشأن القضايا الاستراتيجي وتعزيز التعاون و التبادلات بين المجالس التشريعية والأحزاب السياسية، كما تم تتويج الزيارة  بإلغاء تأشيرة الدخول على المواطنين الصينيين الراغبين في زيارة المغرب.

- انتخابات 7 أكتوبر..العدالة والتنمية يتصدر لكنه لم يستطع تشكيل الحكومة !

لعل من بين أهم الأحداث البارزة خلال هذا العام الذي نودعه هو انتخابات السابع من أكتوبر، التي حملت حزب  العدالة والتنمية من جديد إلى زعامة الحكومة، لكن هذه المرة كان الأمر مختلفا إذ لم يستطع رئيس الحكومة المعين عبد الإله ابن كيران تشكيل الحكومة إلى حدود الساعة منذ تكليفه في 10 أكتوبر من قبل الملك محمد السادس.

 - جولات الملك في إفريقيا..استراتيجية جديدة لمقارعة الخصوم
 

تميزت سنة 2016 بجولات جديدة للملك محمد السادس بإفريقيا قادته إلى أكثر من بلد، لكن بدا لافتا هذه المرة توجه الملك نحو إفريقيا الانجلوساكسونية تجاه الشرق حيث زار الملك لأول مرة  رواندا، وتنزانيا  وإثيوبيا، للتأكيد من جديد على تناسق استراتيجية الامتداد متعدد الأشكال ، وفق قاعدة شراكة رابح – ربح .

- خطاب دكار..سابقة غير معهودة 
جاء خطاب الملك من العاصمة السنغالية دكار، بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء  مختلفا شكلا ومضمونا إذ لم يسبق للملك أن وجه خطابا للشعب من خارج الوطن، كما أن المكان الذي ألقى منه الملك الخطاب بدا رمزيا بشكل كبير من خلال خارطة إفريقيا التي ظهرت في خلفية الصورة .

-    طلب عودة المغرب للاتحاد الإفريقي..المفاجأة  
شكل طلب المغرب للعودة إلى الاتحاد الإفريقي حدثا بارزا ومفاجأة غير متوقعة في ظل الأزمة الدبلوماسية  بين المغرب من جهة والجزائر رفقة البوليساريو من جهة أخرى ، وجاء طلب العودة في رسالة وجهها الملك محمد السادس إلى القمة 27 بكيغالي عاصمة رواندا، أكد من خلالها الملك أن "المغرب يتجه اليوم، بكل عزم ووضوح، نحو العودة إلى كنف عائلته المؤسسية، ومواصلة تحمل مسؤولياته، بحماس أكبر وبكل الاقتناع". معتبرا أن القرار" تم اتخاذه بعد تفكير عميق وهو قرار صادر عن كل القوى الحية بالمملكة".
"
- كوب 22..مراكش الحمراء ترتدي الثوب الأخضر 
شدت مدينة مراكش أنظار العالم بين 7 و18 نونبر 2016 عندما استضافت قمة المناخ (كوب 22)، والتي ناقشت قضايا رئيسية في مقدمتها التكيف مع التغيرات المناخية والتخفيف من أثارها السلبية، وأيضا كل ما يتصل بتنفيذ وأجرأة اتفاق باريس.، الذي دخل حيز التنفيذ في 4 نونبر 2016 .
  
القمة شكلت أيضا فرصة للمصالحة بين المغرب وبان كيمون الذي كان حاضرا في زيارة أخيرة بوصفه مسؤولا أمميا.
  
- أزمة الكركارات..خط التماس الذي ألهب صيف 2016
كان الصيف ساخنا في 2016 وزادته أزمة الكركرات سخونة، عندما بدأ المغرب أشغال تعبيد طريق ما يسمى "قندهار"، على المعبر الحدودي الشهير بين المملكة وموريتانيا، ودفع بآلياته نحو الحدود لمراقبة الأشغال، حتى ظن البعض أن طبول الحرب قد دقت، بعيد استفزازات قامت بها البوليساريو على خط التماس. 

-    المغرب وموريتانيا ..رب ضارة نافعة 

بعد الأزمة الصامتة التي امتدت لبضع سنين، بسبب مواقف الجارة الجنوبية للمغرب من جبهة البوليساريو، والتطورات التي حدثت في منطقة لكركارت واستفزازات الجنود الانفصاليين قرب الكويرة، جاءت تصريحات حميد شباط الأخيرة، لتعيد قليلا من الدفء إلى العلاقة بين الجارين فكانت كما قال ابن كيران في الزويرات، "رب ضارة نافعة" حيث توجت بقرار موريتانيا، في الأيام الأخيرة من 20166، إرسال سفير جديد إلى الرباط.
 
Top