كشفت جريدة الصباح  أن الفنان سعيد الصنهاجي التلقى “بطلتي” شريط الفيديو الذي انتشر، أخيرا، على مواقع التواصل الاجتماعي، ويظهر فيه عاريا وفي وضعية غير طبيعية، بأحد الملاهي الليلية بمدريد، حيث أحيا حفل عيد ميلاد أحد أبناء الجالية، الذي كان رفقة الفتاتين، قبل أن يغادرا معه إلى غرفته بالفندق.

 
وقالت المصادر داتها إن الشخص الذي عرف الفتاتين بالصنهاجي، ابن المدينة القديمة بالدار البيضاء، وهو نفسه الذي كان يتفاوض معه حول المبلغ الذي سيتسلمه مقابل عدم نشر الشريط، وإنه التقى سلطان الأغنية الشعبية على هامش حفل كان قد أحياه في مدينة “خيتافي” الإسبانية، وطلب منه أي يحيي حفل عيد ميلاده في أحد ملاهي مدريد، ليحيله الصنهاجي على مدير أعماله آنذاك، والمعروف في الوسط الفني بسعيد “السيرفو”، ليتفقا على “الكاشي” وهو ما تم فعلا.

 

وأشار مصدر مقرب من الفتاتين إلى إمكانية أن يكون الصنهاجي “حطو ليه شي حاجة فالكاس ديالو”، لأن “الحالة التي كان فيها ليست طبيعية. ليست الخمر وحدها التي لعبت بدماغه”.
 
Top