استفاق مجموعة من المواطنين، صباح اليوم السبت، على فاجعة عندما تم العثور على شاب مشنوق بحبل معلق على احد الاسوار الخارجية لمنزل قديم متواجد على أطراف "القصر الحمر" التاريخي في وسط الجديدة. 

هذا ومباشرة بعد ابلاغها بالخبر، انتقلت السلطات المحلية والأمنية الى مكان الحادث، حيث عملت عناصر الوقاية المدينة على اجلاء الجثة ونقلها عبر سيارة لنقل الاموات الى مستودع الاموات بمستشفى الجديدة.

وحسب مصدر مقرب من الضحية البالغ من العمر حوالي 33 سنة، فقد كان يعمل قيد حياته "مياوما" من حين  لآخر وكان يعيش وضعا حياتيا صعبا، كما أن الضحية (رشيد،ج) كان مدمنا على شرب سائل "الكحول" ومازال يجهل الأسباب الحقيقية وراء الحادث. 

هذا وفتحت عناصر الشرطة العلمية لدى مصلحة الشرطة القضائية بالجديدة، تحقيقا في الموضوع في انتظار اجراء عملية التشريح الطبي تحت اشراف النيابة العامة المختصة، لمعرفة الاسباب الحقيقية لوفاته.

 
Top