كشفت تقارير إعلامية برازيلية، عن مفاجأة بعد سقوط الطائرة التي كانت تقل فريق برازيلي، بكولومبيا.وأضافت ذات المصادر، أن الطائرة المنكوبة في كولومبيا ليلة أمس الاثنين، هي نفسها التي استخدمتها بعثة المنتخب الأرجنتيني خلال الفترة الماضية.وسقطت الطائرة التي تحمل 72 راكبًا هم لاعبو وأعضاء فريق شابيكوينسي البرازيلي، المُتأهل إلى نهائي كوبا سود أمريكانا ضد أتلتيكو ناسيونال الكولومبي، و9 من أفراد الطاقم، قبل وصولها إلى العاصمة ميديلين، ولم ينجو منهم سوى ستة ركاب وفقًا لآخر التحديثات.

 
Top