احتج عشرات المواطنين، صباح اليوم، أمام ملحقة الوكالة المستقلة لتزويع الماء والكهرباء بحي كاوكي، وذلك للتنديد بالإرتفاع الذي عرفته فواتير الكهرباء والماء التي توصلت بها معظم ساكنة المنطقة خلال الشهرين الأخيرين.

وقد تلقى ساكنة المنطقة صدمة كبيرة خلال الشهريين الماضيين حيث تراوحت فواتير الكهرباء ما بين 500درهم و1300 درهم في الوقت الذي كانت تتراوح ما بين 100 درهم و300 درهم، خاصة بالمنازل الواقعة بالأحياء الشعبية، ورفع المحتجون شعارات تندد بهذا الإرتفاع الذي تجاوز قدراتهم وصرحوا بعجزهم عن تسديدها.
وفي ختام الوقفة التي شهدت إنزالا أمنيا مكثفا، حدد منظموا الوقفة موعدا لتجديد نضالتهم المطالبة بمراجعة فواتير الماء والكهرباء الأخيرة، وذلك يوم السبت 12 نوفمبر على الساعة الخامسة مساءا انطلاقا من الملعب القريب من ثانوية الهداية الاسلامية بحي كاوكي.

رضوان كاني

 
Top