0

img_8664
دعا والي جهة بني ملال-خنيفرة وعامل إقليم بني ملال السيد محمد دردوري  السلطات المحلية والجهات المعنية إلى البدء في إيواء الأشخاص بدون مأوى والعناية بهم والبالغ عددهم حوالي 108 مشردا ،كما دعا كل المتدخلين في عملية مواجهة البرد بالمناطق الجبلية بالتنسيق والتعاون فيما بينهم لمساعدة المواطنين خاصة بالمناطق الجبلية على مواجهة الآثار السلبية للظروف المناخية الصعبة وفقا للتوجيهات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، وذلك خلال الاجتماع الذي ترأسه مساء يوم الاثنين 21-11-2016 حول المخطط الإقليمي لمواجهة البرد القارس بالمناطق الجبلية التي يتعدى ارتفاعها 1500 م  بحضور السلطات الأمنية والمحلية والمصالح الخارجية المعنية.
وقد تم اتخاذ مجموعة من الإجراءات الاستباقية تستهدف حوالي 26 ألف من ساكنة المناطق الجبلية ب 8 جماعات قروية  (فم العنصر، تيزي نسلي،اغبالة ، بوتفردة، ناوور، تاكزيت ، تانوغة، فم أودي).
وتهم هذه الإجراءات إحداث لجن لليقظة على مستوى الولاية والوحدات الترابية ، وتوفير الوسائل اللوجيستيكية الضرورية ككاسحات الثلوج وغيرها من الآليات وتعبئة الموارد البشرية  الكافية للتدخل بمختلف الطرقات والمحاور الطرقية لفك العزلة عن المناطق المهددة بالثلوج والفيضانات.
  كما تروم هذه التدابير تغطية المؤسسات التعليمية بالتدفئة ، وكذا توفير الأدوية خاصة المخصصة للأطفال والمسنين وتعبئة الموارد البشرية لقطاع الصحة ومصالح المستعجلات بالمستشفيات، وتنظيم قوافل طبية مع تتبع الحالة الصحية لحوالي 190 امرأة حامل واللائي يمكن أن يضعن حملهن خلال هذه  الفترة الصعبة. وإطلاق البرنامج الصحي الاستعجالي على  مستوى المركز ألاستشفائي الجهوي لبني ملال ،وإحداث ديمومة العلاجات وفرق للدعم بعين المكان، ودعم  النقل الصحي على مستوى الطرقات، بالإضافة إلى إيواء الأشخاص بدون مأوى بكل من مدن بني ملال، قصبة تادلة، القصيبة،زاوية الشيخ ،  وتوزيع الأغطية والمواد الغذائية على عدد من الأسر المتضررة وتحسيس الساكنة بكل المخاطر التي يمكن أن تعترضهم. 




 مصلحة الاتصال والإعلام/ولاية جهة بني ملال-خنيفرة
جريــــــدة خريبكة 24 الإلكترونية

Enregistrer un commentaire

 
Top