0

#المقاطعة
#قاطع_الحل_الرادع
#افريقيا #afriquia

المغاربة قرروا العمل بمبدا المقاطعة من اجل الحصول على التخفيض الفوري لتمن البنزين الدي يشتريه المغاربة بتمن يفوق التمن الدي يسوق به في السوق العالمية 
الحكومة تنفي مسؤوليتها عن الفرق بين التمن الفعلي للمحروقات والتمن الدي يدفعه الشعب للحصول علىها وبالتالي الكرة في ملعب الشركات الموزعة لهاته المادة
مجموعة من رواد مواقع التواصل الاجتماعي اطلقوا الحملة غير ان بعض المواقع تحاول الصاق التهمة بانصار العدالة والتنمية وهو ما لم يتاكد فعلا ولا يوجد اي دليل على ان شبيبة العدالة والتنمية هي المسؤولة لحد الان اللهم التعتر الحاصل في تشكيل الحكومة والدي قد يكون سببه رجال الاقتصاد المنتخبين في الانتخابات الاخيرة والدين يحاولون بشتى الطرق اجهاض تشكيل حكومة بزعامة بنكيران
هؤلاء الرجال منهم من يمتلك شركات توزيع المحروقات وبالتالي فهي قد تكون رسالة من الحزب الى شبيبته لكي تجبر مافيات الريع على ترك الاحزاب المغلوب على امرها الانظمام الى الحكومة الجديدة والا فان المغاربة سيقاطعون منتجات هؤلاء الاقطاعيين المغاربة.


Enregistrer un commentaire

 
Top