يبدأ أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني زيارة "أخوية" إلى الجزائر، اليوم الثلاثاء، بدعوة من رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، وفق ما نقله بيان لرئاسة الجمهورية الجزائرية، في فترة شهدت انتعاشة للعلاقات الجزائرية-الخليجية.
وأشار البيان إلى أن المحادثات بين بن حمد وبوتفليقة ستسمح لبلديهما بـ"بعث التعاون والشراكة الكثيفين والمثمرين على غرار مختلف المشاريع الصناعية المشتركة والجاري إنجازها ببلدنا".
كما أوضحت الرئاسة الجزائرية حاكمي الدولتين سيعكفان على "تحليل التحديات التي تواجهها الأمة العربية ووضعية سوق المحروقات، إضافة إلى قضايا أخرى إقليمية ودولية ذات الاهتمام المشترك".
والتقى مسؤولون جزائريون خلال الأسابيع الماضية بمجموعة من قادة دول الخليج، فبعد زيارة عبد المالك سلال للرياض ولقائه بمسؤولين سعوديين في "إطار إقامة شراكة دائمة بين البلدين"، حلّ وفد رسمي إماراتي بالجزائر في اجتماع خلص عنه توقيع 14 اتفاقية في عدد من المجالات، كما زار رمطان لعمامرة، وزير الشؤون الخارجية الجزائري، عددًا من بلدان الخليج
 
 
Top