أكد مصطفى الحناوي، الكاتب العام لنادي الرجاء الرياضي،في اتصال مع الجريدة  أن فريقه قرر إجراء آخر مباراة يستقبل فيها ضيفه خارج مدينة الدار البيضاء، نهاية الأسبوع الجاري.

وأكد الحناوي أن الرجاء لن يستقبل مجددا خارج الدار البيضاء في إشارة منه إلى إصرارهم على الاستقبال بملعب الأبجيو أو مولاي رشيد، في ظل حرمانهم من ملعب مركب محمد الخامس الذي يخضع للإصلاحات. وأكد الكاتب العام للرجاء في تصريحات صحافية أن فريقه سيكون مضطرا للعب بأكادير مجددا ويستحمل مصاريف السفر، وسيجبر جمهوره على التنقل من جديد إلى أكادير، لكنها حسب قوله ستكون المرة الأخيرة. وأضاف الحناوي أن الرجاء فضل عدم خلق الفوضى خلال الأسبوع الجاري على اعتبار أن هناك مباريات كأس العرش، غير أنه ابتداء من المباراة المقبلة التي سيكون لزاما على الرجاء استقبال أحد ضيوفه فيها، فلن يقبل باللعب خارج البيضاء. وخير الكاتب العام للرجاء الجامعة بين التدخل للعب بالدار البيضاء أو تمكين النادي من مصاريف لتنقل والإقامة وحينها سيكون الرجاء مستعدا للعب حتى بمدينة وجدة على حد قوله. ورفضت السلطات الأمينة لعدد من المدن المغربية السماح للفريق بالاستقبال بمدينتها خوفا من وقوع أحداث شغب بالمدينة. 
 
Top