news tv


آلان غريش : السيسي باع الوهم للمصريين ويواجه الأن لحظة الحقيقة والجيش سيجري حواراً مع الإخوان

Posted: 05 Oct 2016 03:34 PM PDT



قال الكاتب والمحلل السياسي الفرنسي البارز "آلان غريش" إن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يواجه الآن لحظة الحقيقة، بعد ذهاب الأوهام التي تم تسويقها إلى الشعب المصري، وكشف زيفها، على حد قوله.

وتوقّع غريش على هامش زيارته الأخيرة للقاهرة، أن الجيش ربما يضطر إلى توسيع قواعد اللعبة قليلاً وفتحها ولو إلى حين، بإجراء حوار مع جزء من جماعة الإخوان، لاحتواء الأزمة السياسية التي أدخلت مصر في نفقٍ مظلم .

وقال غريش رئيس التحرير السابق لدورية "لوموند ديبلوماتيك"، المتخصصة في التحليل السياسي، إن قرار رحيل السيسي في يد المصريين وحدهم ولا أحد غيرهم.

وعن الدعم الغربي للديكتاتوريات العربية قال الصحافي الفرنسي من أصل مصري بأن دعم الغرب للديكتاتوريات العربية كان مبدأ أساسياً قبل الربيع العربي في العام 2011، لأسباب عديدة، منها الاعتقاد بأن حكم الديكتاتوريات العسكرية يصحبه غالباً استقرار الأوضاع، وضمان عدم وجود إسلاميين في الحكم، مع انتشار فكرة غريبة في الدول الغربية تقول بأن الشعوب العربية لا تصلح معها الديمقراطية.

وأضاف غريش: "وبعد ما حدث في 2011 عربياً، حدث نوع من النقد الذاتي الأوروبي، واتفقوا على دعم الديمقراطية، لأنه من الصعب أن يرفضوا علناً دعم الديمقراطية، فحدث التغيير. ولكن بعد فوز الإسلاميين وما تلاه من توتر في المنطقة، عادت أوروبا والولايات المتحدة إلى سيرتهما الأولى في دعم الديكتاتوريات العسكرية، لاسيما في مصر، ظناً منهم أن هذا هو الأفضل لهم، فرجعنا إلى الوراء للأسف الشديد!"

وأشار غريش إلى أن أميركا منذ 3 يوليو/تموز 2013 لم تكن لها مواقف واضحة تجاه ما حدث في مصر، وحدث ضغطٌ كبير من "اللوبي الصهيوني" لتأييد السيسي، معتبراً أن دول أوروبا كانت موافقتها مما حدث في مصر متباينة، حيث كان الموقف الفرنسي أكثر تشدداً في دعم السيسي، وكان الموقف الإيطالي كذلك. ولكنه تغير بعد ما حدث في واقعة اغتيال الباحث الإيطالي جوليو ريجيني في القاهرة. بينما كانت هناك دولٌ ترفض الانقلاب أو تتحفظ عليه، إلا أن الوضع تغير في الوقت الراهن وبات الجميع يؤيدون السيسي".

وفي تصريح سابق قال غريش أنه يخشى أن يستمر الوضع في مصر على ما هو عليه للأبد، ولكنه قبل أيام قال في حوار صحفي "إن الأوضاع في مصر لا يمكن أن تستمر على ما هي عليه".. فما الذي دعاه إلى تغيير رأيه؟.

السبب من وجهة نظر الصحفي الفرنسي "أنه لا يوجد بديل سياسي في مصر الآن. فالإسلاميون في السجون، والتيارات الليبرالية واليسارية ليس لها وزن كبير في المشهد السياسي. ولكن في الوقت نفسه المشكلات موجودة ولا سيما المشكلات الاقتصادية المتعددة، وهذا من الممكن أن يهز النظام".

وأضاف "يمكن في أي لحظة من اللحظات أن يضطر الجيش إلى أن ينفتح قليلاً على الآخرين، ويجري حواراً مع جزء من الإخوان، في إطار السعي لفتح اللعبة السياسية قليلاً، ليحدث تغييرٌ في المشهد السياسي تحت إشراف المجلس العسكري، وليس من خارجه. ولن يكون هناك حل آخر".

من يملك القرار؟
ويرى غريش "أن رحيل السيسي -إذا ما اهتز النظام- ليس في يد أميركا، ولا في يد الغرب الأوروبي مهما كانت درجة قوتهم أو ضغطهم على مصر، وهم الآن لا يضغطون".

وقال "أعتقد أن رحيل السيسي في يد الشعب المصري بناء على الوضع الداخلي (الأزمة الاقتصادية والسياسية)، والوضع الإقليمي في الشرق الأوسط وتداعياته. فعندما جاء السيسي إلى الحكم، جاء بأوهام كثيرة. والآن لم يعد هناك مجال للأوهام وحانت لحظة الحقيقة.

وما حدث في يناير 2011 كان من الممكن أن يحدث في العام 2005 مع نظام مبارك، ويمكن أن يحدث مع السيسي بعد 5 سنوات من الآن.
ما نعرفه أن ثمة أزمة كبيرة تواجه نظام السيسي خاصة في المجال الاقتصادي، والحكومة والدولة غير قادرة على حلها".

وكانت المبادرة المصرية للحقوق الشخصية دعت غريش لإلقاء محاضرة بالقاهرة مساء الثلاثاء، قال فيها إن السياسيين والإعلاميين الغربيين هم من يؤججون نار العداوة ضد الإسلام وأهله في فرنسا، مشيراً إلى أن ثمة تياراً يكافح هذه الظاهرة المرضية وإن كان ليس في قوة التيار المقابل المؤجج لها.

ونبَّه غريش في محاضرته إلى سببين ظاهرين لتوتر العلاقة بين الغرب والإسلام، وهما: العمليات الإرهابية التي تحدث في أوروبا مما يجعل الغربيين يرفضون الاسلام. والسبب الثاني، بحسب جريش، رفض عدد من المسلمين لهوية هذه المجتمعات الغربية ومبادئها الأثيرة عن الدولة والدين والفصل بينها.
المصدر:هافينغيتون بوست 

مقالات موصي بها 


موعد مباراة مصر و الكونغو والقنوات الناقلة و كيف ستواجه مصر الكونغو في ظل تغييرات وتعديلات كبيرة في التشكيل

Posted: 05 Oct 2016 11:50 AM PDT


كتب: احمد اشرف
موعد مباراة مصر والكونغو في تصفيات كأس العالم 2018 من أهم المباريات المرتقبة من جانب عشاق الساحرة المستديرة ، حيث تعد هذه المباراة مباراة هامة جدا للمنتخب المصري من أجل التأهل الي كأس العالم 2018 .
 و ننشر في هذا التقرير موعد مباراة مصر والكونغو في تصفيات كأس العالم 2018 بالأضافة الي نشر القنوات التي تنقل مباراة مصر والكونغو ، حيث أعلن لجنة المسابقات بالاتحاد الافريقى لكرة القدم ( الكاف ) أن المنتخب المصري يقع ضمن مجموعة الكونغو وأكد أن مباراة مصر والكونغو سوف تقام يوم الأحد المقبل 9 أكتوبر 2016 .

موعد مباراة مصر والكونغو في تصفيات كأس العالم 2018

موعد مباراة مصر والكونغو في تصفيات كأس العالم 2018 أعلن الاتحاد الافريقى لكرة القدم أن المباراة سوف تعقد يوم الاحد 9 اكتوبر 2016، ومن المقرر أن تبدأ المباراة منتحب مصر القادمة في تمام الساعة 3:30 بتوقيت جمهورية مصر العربية و في تمام الساعة 2:30 بتوقيت غرينيتش، وفي تمام الساعة4:30 بتوقيت المملكة العربية السعودية .

القنوات الناقلة الي مباراة مصر والكونغو

تذاع مباراة مصر والكونغو على شبكة قنوات بي إن سبورت، و تجدر الاشارة الي انه سوف تذاع المباراة أيضاً على قناة Fox Sport 2 HD الهولندية وهي مكسورة التشفير وسهلة الإستقبال في مصر وشمال افريقيا، بالإضافة إلى قناة بي إن سبورت الأمريكية
و تجدر الاشارة الي أن منتخب مصر يسعي تحت قيادة الأرجنتيني "هيكتور كوبر" خلال مشوار تصفيات مونديال كأس العالم 2018 من خلال مباراة مصر والكونغو ،و الجدير بالذكر انه يلعب منتخب مصر المرحلة النهائية من تصفيات كأس العالم عن قارة افريقيا ضمن المجموعة الخامسة و يشار الي ان المجموعة تضم منتخبات غانا و الكونغو و أوغندا، بحيث يصعد أول المجموعة مباشرة إلى نهائيات كأس العالم 2018 ، كما أنه من المقرر ان يسافر المنتخب المصري الي الكونغو يوم الجمعة 7 أكتوبر 2016 من أجل الإستعداد لخوض هذه المباراة الهامة للمنتخب المصري .
و من جانبة صرح مدرب الفراعنة الارجنتيني هيكتور كوبر، أن جميع اللاعبين الذين من المقرر ان يخوضوا مباراة مصر والكونغو جاهزون من أجل الفوز، مشيرا الي انه يهدفوا في هذه المباراة الي الحصول علي النقاط الثلاثة الكاملة، كما اضاف مدرب الفراعنة الارجنتيني أن الصعوبات الوحيدة التي تواجه منتخب مصر في مباراته القادمة هي ارتفاع درجات الحرارة في الكونغو الأمر الذي من الممكن أن يأثر على مستوى اللاعبين كما يؤثر على قدراتهم ، مؤكدا أن هذه المباراة سوف تكون فرصة هامة جدا لمنتخب مصر القادم من أجل الفوز انتظروا صحيفة التحدي في تغطية مشاهدة مباراة مصر والكونغو بث مباشر علي الهواء بدون انقطاع في الصورة .

هل نحتفل بذكري نصر أكتوبر أم نبكي في ذكري تصفية سليمان خاطر إرضاءً لإسرائيل

Posted: 05 Oct 2016 10:56 AM PDT



تمر اليوم الذكرى الحادية والثلاثين على حادث سليمان خاطر، جندي الأمن المركزي، الذي حمى حدود مصر من تسلل سبعة إسرائيليين لنقطة حراسته، في الخامس من أكتوبر عام 1985م، بما يمثل تهديدًا لأمن مصر، وأمام عدم استجابتهم لتحذيراته، اضطر لقتلهم.

ولد سليمان محمد عبد الحميد خاطر عام 1961 بقرية إكياد البحرية التابعة لمدينة فاقوس في محافظة الشرقية، وهو الأخير من خمسة أبناء في أسرة بسيطة تعمل بالزراعة، وكان آخر الملتحقين بقوات الأمن المركزي من الحاصلين على الثانوية العامة.

الحادثة الواقعة على الحدود

القصة كما نشرت في جريدة الوفد المصرية أنه يوم 5 أكتوبر عام 1985م، وأثناء قيام سليمان خاطر بنوبة حراسته المعتادة بمنطقة رأس برقة أو رأس برجة بجنوب سيناء، فوجئ بمجموعة من السائحين الإسرائيليين يحاولون تسلق الهضبة التي تقع عليها نقطة حراسته، فأطلق رصاصات تحذيريه، ثم أطلق النار عليهم؛ حيث إنهم لم يستجيبوا للطلقات التحذيرية.

محاكمته

سلم سليمان خاطر نفسه بعد الحادث، وصدر قرار جمهوري بموجب قانون الطوارئ بتحويل الشاب إلى محاكمة عسكرية. طعن المحامي صلاح أبو إسماعيل في القرار الجمهوري، وطلب محاكمته أمام قاضيه الطبيعي، ورفض الطعن، كما قادت صحف المعارضة حملة من أجل تحويله إلى محكمة الجنايات بدلًا من المحكمة العسكرية، وأقيمت مؤتمرات وندوات، وقدمت بيانات والتماسات إلى رئيس الجمهورية، ولكن لم يتم الاستجابة لها. وتمت محاكمته عسكريًّا، وخلال التحقيقات قال سليمان إن أولئك الإسرائيليين تسللوا إلى داخل الحدود المصرية من غير سابق ترخيص، وإنهم رفضوا الاستجابة للتحذيرات بإطلاق النار.

وقال التقرير النفسي الذي صدر بعد فحص سليمان إنه سليمان "مختل نوعًا ما"، والسبب أن "الظلام كان يحول مخاوفه إلى أشكال أسطورية خرافية مرعبة تجعله يقفز من الفراش في فزع، وكان الظلام يجعله يتصور أن الأشباح تعيش في قاع الترعة، وأنها تخبط الماء بقوة في الليل وهي في طريقها إليه". وبناء على رأي أطباء وضباط وقضاة الحكومة عوقب سليمان؛ لأنهم أثبتوا أن الأشباح التي تخيفه في الظلام اسمها الصهاينة.

بعد أن تمت محاكمة سليمان خاطر عسكريًّا، صدر الحكم عليه في 28 ديسمبر عام 1985 بالأشغال الشاقة لمدة 25 عامًا، وتم ترحيله إلى السجن الحربي بمدينة نصر بالقاهرة، . ومنه نقل إلى مستشفى السجن؛ بدعوى معالجته من البلهارسيا، وهناك وفي اليوم التاسع لحبسه، وتحديدًا في 7 يناير 1986، أعلنت الإذاعة ونشرت الصحف خبر انتحار الجندي سليمان خاطر في ظروف غامضة.

خاطر يحكي بنفسه

يحكي سليمان خاطر ما حدث يوم 5 أكتوبر 1985 من خلال أقواله في محضر التحقيق فيقول: "كنت على نقطة مرتفعة من الأرض، وأنا ماسك الخدمة ومعي السلاح شفت مجموعة من الأجانب ستات وعيال وتقريبًا راجل، وكانوا طالعين لابسين مايوهات منها بكيني ومنها عرى. فقلت لهم "ستوب نو باسينج" بالإنجليزية. ما وقفوش خالص وعدوا الكشك، وأنا راجل واقف في خدمتي، وأؤدي واجبي وفيه أجهزة ومعدات ما يصحش حد يشوفها، والجبل من أصله ممنوع أي حد يطلع عليه، سواء مصري أو أجنبي. دي منطقة ممنوعة وممنوع أي حد يتواجد فيها، وده أمر، وإلا يبقي خلاص نسيب الحدود فاضية، وكل اللي تورينا جسمها نعديها". (وذلك في إشارة منه إلى حادثة كانت ما زالت حديثة حين استطاعت امرأة صهيونية أن تتحايل بالعري على أحد الجنود في سيناء، وتحصل منه على تردد أجهزة الإشارة الخاصة بالأمن المركزي هناك بعد أن أدخلها الشاليه المخصص للوحدة.

وفي رسالة من السجن
 كتب أنه عندما سأله أحد السجناء "بتفكر في إيه"؟ قال "أفكر في مصر أمي، أتصور أنها امرأة طيبة مثل أمي تتعب وتعمل مثلها، وأقولها يا أمي أنا واحد من أبنائك المخلصين.. من ترابك.. ودمي من نيلك. وحين أبكي أتصورها تجلس بجانبي مثل أمي في البيت.. في كل إجازة تأخذ رأسي في صدرها الحنون، وتقول: "لا تبكي يا سليمان، أنت فعلت كل ما كنت أنتظره منك يا بني".

في المحكمة قال سليمان خاطر: 
"أنا لا أخشى الموت ولا أرهبه.. إنه قضاء الله وقدره، لكنني أخشى أن يكون للحكم الذي سوف يصدر ضدي آثار سيئة على زملائي، تصيبهم بالخوف وتقتل فيهم وطنيتهم". عندما صدر الحكم بحبسه 25 عامًا من الأشغال الشاقة المؤبدة قال "إن هذا الحكم هو حكم ضد مصر، لأن جنديًّا مصريًّا أدى واجبه"، ثم التفت إلى الجنود الذين يحرسونه قائلًا : "روحوا واحرسوا سينا.. سليمان مش عايز حراسة".

تقرير الطب الشرعي ذكر أن سليمان انتحر، بينما قال أخوه "لقد ربيت أخي جيدًا، وأعرف مدى إيمانه وتدينه، إنه لا يمكن أن يكون قد شنق نفسه، لقد قتلوه في سجنه". وقالت الصحف القومية المصرية عن الانتحار إنه شنق نفسه على نافذة ترتفع عن الأرض بثلاثة أمتار، فيما قال من شاهدوا جثته إن الانتحار ليس هو الاحتمال الوحيد، مستشهدين بأن الجثة كان بها آثار خنق بآلة تشبه السلك الرفيع على الرقبة، وكدمات على الساق تشبه آثار جرجرة أو ضرب.

وقال البيان الرسمي إن الانتحار تم بمشمع الفراش، ثم قالت مجلة المصور وقتها إن الانتحار تم بملاءة السرير، وقال الطب الشرعي إن الانتحار تم بقطعة قماش مما تستعمله الصاعقة.

وأمام كل ما قيل تقدمت أسرته بطلب إعادة تشريح الجثة عن طريق لجنة مستقلة؛ لمعرفة سبب الوفاة، وتم رفض الطلب؛ مما زاد الشكوك، وأصبح القتل سيناريو أقرب من الانتحار.

وما إن شاع خبر موت سليمان خاطر، حتى خرجت المظاهرات التي تندد بقتله من طلاب الجامعات والمدارس الثانوية.

وفي مشهد آخر في مكان ما، تسلم الإسرائيليون تعويضًا عن قتلاهم من الحكومة التي قالت عنها أم خاطر: "ابني اتقتل عشان ترضى عنهم أمريكا وإسرائيل".

المصدر: البديل

هل سيتراجع صندوق النقد علي منح مصر قرض ال12 مليار بعد خروجه من اجندة الاجتماع السنوي

Posted: 05 Oct 2016 08:15 AM PDT


كتب: محمد محمود


أكد رئيس بعثة صندوق النقد الدولي إلى مصر كريس غارفيس قوله إن: "مسؤولي الصندوق لن يناقشوا قرار إقراض مصر" 12 مليار دولار خلال الاجتماعات السنوية التي تبدأ غدا الخميس وذلك بسبب عدم إلتزام الحكومه ببعض الشروط التي تم إقرارها في فترة سابقة الي الأن كتعويم الجنيه ورفع دعم الطاقة بنسبة 50 % عن العام الماضي و إعادة هيكلة الجهاز الإداري بالدولة مما تسبب تأجيل مناقشة القرض في أجندة الاجتماعات السنوية .


وكان كريس جارفيس، رئيس بعثة صندوق النقد الدولي إلى مصر، قد صرّح لـ "رويترز" أن مصر تحتاج إلى تأمين تمويل إضافي يتراوح بين خمسة وستة مليارات دولار، قبل الذهاب إلى المجلس التنفيذي للصندوق.

ويواصل الدولار ارتفاعاته في السوق السوداء بعد ترقب لاتخاذ المركزي خطوة في طريق تعويم الجنيه عبر طرح عطاء دولاري استثنائي، حيث وصل سعر الدولار في بعض التعاملات مساء أمس الثلاثاء إلى 14.25 جنيه.

من ناحية أخرى، رفع صندوق النقد الدولي توقعاته لنمو الاقتصاد المصري خلال 2016 في تقرير "آفاق الاقتصاد العالمي" الصادر أمس، دون تقديم مبررات لرفعها، رغم تصريحه بأن الإصلاحات الأخيرة وأسعار النفط المنخفضة ساعدت في تحسين استقرار الاقتصاد الكلي في البلدان المستوردة للنفط في المنطقة، إلا أن النمو يبقى هشاً بسبب المخاوف والتوترات الأمنية والاجتماعية إضافة إلى العوائق الهيكلية المزمنة.

وأشار التقرير إلى رفع توقعات نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي في مصر إلى 3.8% في 2016، مقارنة مع توقعاته السابقة عند 3.3%.

في المقابل، خفض الصندوق توقعاته للنمو في مصر خلال 2017 إلى 4%، مقارنة مع توقعاته السابقة عند 4.3%، إضافة إلى توقعات بارتفاع عجز ميزان المعاملات الجارية إلى 5.8% من الناتج المحلي خلال العام المالي الجاري، رغم توقعاته السابقة بعجز بنسبة 5.3%.

أما للعام القادم، فخفض الصندوق توقعاته لعجز ميزان المعاملات الجارية إلى 5.2% من 5.3%.

يشار إلى أن عجز المعاملات الجارية بلغ 3.7% من الناتج المحلي الإجمالي في 2015، وفق بيانات الصندوق.

من جهة أخرى، خفض صندوق النقد أيضاً توقعاته لمعدل البطالة إلى 12.7% هذا العام، مقارنة مع توقعاته السابقة عند 13%. كذلك أظهرت بيانات الصندوق توقعات بتراجع معدل البطالة إلى 12.3 في المئة، مقارنة مع توقعاته السابقة بمعدل بطالة عند 12.4 في المئة. يذكر أن معدلات البطالة بلغت 12.9 في المئة في 2015 وفقا لبيانات الصندوق.

أخبار موصي بها 



 
Top