لم تخرج النتائج النهائية للإنتخابات البرلمانية التي جرت أمس الجمعة بإقليم خريبكة عن توقعات المتتبعين ،حيث استطاعت الأحزاب الرئيسية اقتسام المقاعد بواقع lمقعد واحد لكل حزب ،حيث فاز وكلاء لوائح أحزاب العدالة والتنمية الشرقي الغلمي ، الأصالة والمعاصرة عبد الرحيم عثمون ، الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية الحبيب المالكي ، الاتحاد الدستوري امحمد زكراني ، حزب الاستقلال لحسن حداد ، وحزب التجمع الوطني للأحرار حميد العرشي على مقعد برلماني لكل واحد منهم بعد إقتراع شهد سجالا ساخنا وإتهامات متبادلة بينية وللسلطةالمحلية مع نسبة تصويت جد متدنية لم تتجاوز ال 35.5 في المائة .

وحصل العدالة والتنمية على الرتبة الأولى من حيث عدد  الأصوات ب 16005 صوتا ،متبوعا بالبام ب 15888 صوتا ، الإتحادالإشتراكي ب 10168 صوتا ، الإتحاد الدستوري ب 8996 صوتا ، حزب الإستقلال  ب  7362 صوتا  ، فالتجمع الوطني للإحرار ب 7157 صوتا .
وبهدا يتمكن ثلاث برلمانيين عن الولاية  السابقة وهم الحبيب المالكي ، لحسن حداد و امحمد زكراني  من العودة للغرفةالأولى ،فيما يدخل  عبدالرحيم عثمون  ،و حميدالعرشي البرلمان من جديد وبعد إنقطاع ، أما الشرقي  الغلمي رئيس المجلس الجماعي لخريبكة فيدخل قبة البرلمان للمرةالأولى .
وتنافس في دائرة الموت  خريبكة  25 لائحة  حزبية مثلت كل من أحزاب التقدم والاشتراكية ، والأصالة والمعاصرة ، والشورى والاستقلال ، والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ، والاتحاد الدستوري ، والتجمع الوطني للأحرار ، والاستقلال ، وتحالف العهد والتجديد ، والبيئة والتنمية المستدامة ، وجبهة القوى الديمقراطية ، وحزب الحركة الشعبية ، والحركة الديمقراطية الاجتماعية ، والعدالة والتنمية ، والمجتمع الديمقراطي ، والنهضة ، والحرية والعدالة الاجتماعية ، وتحالف أحزاب فيدرالية اليسار الديمقراطي ، والديمقراطيين الجدد ، والوسط الاجتماعي ، والعمل ، والإصلاح والتنمية ، والأمل ، والنهضة والفضيلة ، والحزب الديمقراطي الوطني ، واليسار الأخضر المغربي .
وبلغ عدد المسجلين باللوائح الانتخابية بالإقليم ما مجموعه 285 ألف و942 ناخبا، منهم 136 ألف و950 إناث، و148 ألف و992 رجل أدلوا بأصواتهم ب 731 مكتبا للتصويت
 
Top