تم اتهام أم من جنسية آسيوية أمام محكمة جنايات أبوظبي، برفقة 5 آخرين بمحاولتها بيع طلفتها التي تبلغ شهرين مقابل مبلغ 10 آلاف درهم.

وكانت النيابة العامة قد أحالت المتهمين إلى القضاء بعد ضبط الأم وهي تقوم ببيع طفلتها برفقة باقي المتهمين في كمين أعدته الشرطة، وخلال الجلسة تغيبت المتهمة الأولى أم الطفلة عن الحضور ، فيما أكدت المتهمة الثانية على سابق معرفتها بالمتهمة الأولى، حيث طلبت منها القيام بمساعدتها والعناية بمولودتها، ثم أخبرتها بأنها لا تستطيع تحمل نفقات الطفلة.

وعن علاقتها بباقي المتهمين، أوضحت المتهمة الثانية بأن المتهمين الثالث والرابع يسكنان بالقرب منها وأن المتهمين الخامس والسادس قاما بإيصالها من دبي إلى أبوظبي وجميعهم لا يعلمون بشأن صفقة البيع.

كما انكر المتهمون من الثالث إلى الخامس تهم نقل المتهمتين الأولى والثانية من دبي إلى ابوظبي والاشتراك في بيع الطفلة، لتقرر هيئة المحكمة تأجيل القضية الى جلسة 7 نوفمبر المقبل لندب محام في حق المتهمتين الأولى والثانية وإعداد الدفاع.

رائد 

 
Top