0

أحالت الدائرة السادسة للشرطة بمفتاح الخير بآسفي ، يوم الثلاثاء الماضي ، على وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية، ” فقيها” وزوجة ، الذي أمر بإيداعهما السجن المحلي بآسفي بتهم الخيانة الزوجية والشعوذة وممارسة السحر ،  بعد أن رفض الزوج تحرير تنازل لزوجته، وتمسك بمتابعتها قضائيا. بعد أن ضبطا متلبسين بممارسة الجنس بدوار الرمل بآسفي .
وحسب مصادر  مطلعه ، فإن المشعوذ مارس الجنس مع المرآة المتزوجة ، من أجل تمكين المتهمة من السيطرة على زوجها ( سحر القبول ) .
وتعود تفاصيل القضية، عندما لجأت الزوجة البالغة من العمر 40 سنة، إلى المشعوذ بمحله بدوار الرمل بمدينة آسفي ، واستنجدت به من أجل مساعدتها على وضع ” القبول ” لزوجها، خوفا أن يتخلى عنها زوجها.
وأوضحت المصادر أن المشعوذ ( 60 سنة) الدي مقر عمله  بدوار الرمل، يستقطب النساء ويحاول إقناعهن بتلك القدرات المزيفة وفي الوقت ذاته كان يطلب من النساء بعد إقناعهن التعري وممارس الجنس معه في إطار الطقوس الشيطانية ، و حصوله منهن على مبالغ طائلة مقابل أعمال التفريق والمحبة والسحر 
.

Enregistrer un commentaire

 
Top