0


هناك معطيات جديدة ظهرت في حادث وفاة فتاة في الدار البيضاء، يوم الأحد الماضي، بعد سقوطها من الطابق الرابع لإقامة المسيرة في شارع الشفشاني بالحي المحمدي عين السبع.

 

ففي ذهب التحقيق في البداية إلى تزكية فرضية الانتحار، ظهرت أدلة جديدة قلبت مسار التحريات رأسا على عقب وأماطت اللثام عن جريمة قتل مفترضة “بطلها” طالب جامعي، يشتبه في كونه دفع الفتاة عمدا من الطابق الرابع للعمارة المذكورة.

 

وأفاد مصدر مطلع، “كود”، أن المتهم، البالغ من العمر 20 سنة، دفع من الأعلى، بشكل متعمد، الضحية، ما تسبب في إزهاق روحها قبل وصولها إلى المستشفى، مشيرا إلى أنه وضع رهن تدبير الحراسة النظرية، رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، في وقت لازالت الأبحاث والتحريات متواصلة لتوقيف شخص آخر، يشتبه في كونه كان متواجدا برفقة المعنيين بالأمر ساعة الحادث.

Enregistrer un commentaire

 
Top