اهتزت مدينة خميس الزمامرة على ايقاع جريمة قتل دهبت ضحيتها فتاة قاصر لا تتجاوز 16 سنة وتدعى (س) والجاني يبلغ من العمر 22 سنة حيت اقدم على توجيه طعنات قاتلة إلى الفتاة في مختلف أجزاء جسدها ولفضت أنفاسها الأخيرة في عين المكان وفق ما صرح به شهود عيان فيما جلس الجاني قرب جتتها حتى قدوم رجال الامن بساحة الانبعات وحاول الانتحار عبر تناول سم الفئران بحيث تم نقله في سيارة الإسعاف إلى المستشفى المحلي بالزمامرة، ومنه إلى المستشفى الجامعي بالجديدة لإنقاذ حياته، هذا في الوقت الذي تم فيه نقل الضحية إلى مستودع الأموات بالمستشفى المحلي بالزمامرة. 
وينحدر الشاب من جماعة العكاكشة ويعمل كبقال بمدينة الجديدة فيما كانت الفتاة تسكن في حي النهضة  بالزمامرة وتنحدر ايضا من جماعة الحكاكشة وتدرس بمستوى الباكلوريا بتانوية النصر بالزمامرة.وتم نقل جتتها إلى المستشفى المحلي بالمدينة . 

وتبقى الأسباب الحقيقية لهذه الجريمة غامضة فالشاب كان علاقة غرامية بالضحية وساعدها هي ووالدتها ماديا ويرجح ان يكون قد تبين له انها خانته لتتزوج بشخص اخر وهناك  اشاعات تفيد بان سبب الجريمة يعود للنصب والاحتيال الدي تعرض له الجاني من طرف الضحية و في انتظار انتهاء التحقيق من طرف الشرطة القضائية بالزمامرة لا يمكن الجزم بالامور.
جريمة خميس الزمامرة
 
Top