"محسن فكري" شاب ثلاثيني اقترض مبلغا من المال لاستثماره في بيع السمك، ليحارب البطالة والتهميش الذان يعاني منهما أبناء منطقته..فاقتنى كمية من السمك من ميناء الحسيمة بشكل قانوني وشحن بضاعته وغادر الميناء أمام مرأى الأمن والمسؤولين بها.. ليفاجأ بتوقيفه من طرف الأمن وسط المدينة بحجة عدم قانونية شحنته.. فقرر المسؤول الأمني استدعاء شاحنة الأزبال وأمر برمي الحمولة داخلها أمام مرأى محسن الذي شعر "بالحكرة" وهو يرى بضاعته تضيع أمام أعينه.. فقرر القفز للشاحنة لانقاذها ليتم قتله عبر تشغيل آلة الطحن..
محسن ذاك الشاب المرح والمحب للحياة يستشهد في سبيل الدفاع عن رزقه وحقه في العيش..
رحم الله محسن ورزق أهله الصبر والسلوان.. وإنا لله وإنا إليه راجعون

 
Top