أعلن الناقد السينمائي الدكتور عزالدين شلح عن انطلاق مهرجان القدس السينمائي الدولي عبر قناة هنا القدس الفضائية، وذكر أن كل الترتيبات وضعت للبدء في التحضير للدورة القادمة.
    وأعتبر شلح أن هذه الدورة هي الثانية للمهرجان بعد انقطاع ستة سنوات عن الدورة الأولى والتي كان لها خصوصية بمناسبة القدس عاصمة الثقافة العربية، وذلك عام 2009، وذكر أن الحصار والحروب المتوالية التي شنها الاحتلال الإسرائيلي على فلسطين من أسباب عدم انعقاده خلال هذه الفترة، الا أن هذه الدورة ستسهم بشكل قوي في انتظام المهرجان ليكون مهرجان القدس السينمائي الدولي منتظم ويعقد بشكل سنوي.
     وأشاد شلح بدور كلية فلسطين التقنية وعلى رأسها عميد الكلية الدكتور عماد عدوان والنائب الأكاديمي الدكتور حسام أبو شاويش لمشاركتهم في العمل على إنجاح المهرجان، وكذلك بملتقى الفيلم الفلسطيني والرابطة الفلسطينية المغربية القائمين على تنفيذ المهرجان، والذي سيعقد في يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني بتاريخ 29/ 11/ 2017 
    من جانبه تحدث المسئول الفني للمهرجان المخرج محمد حرب عن أهمية قيام مهرجان القدس السينمائي الدولي والذي سيساهم في تطوير الصورة البصرية في فلسطين وعلى أهمية الصورة ودورها في نقل الحياة من داخل فلسطين والجرائم التي يرتكبها الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني إلى المجتمع الدولي، وذكر أننا سنعمل في هذا المهرجان على نقل تجربتنا من المهرجانات الدولية التي شاركنا بها الى مهرجان القدس، وقد نحتاج لفترة أطول لتعزيز المهرجان دولياً.
     كما وأكد شلح أن ما يميز هذه الدورة أنها ستعمل على توحيد الجغرافيا الفلسطينية، حيث أن المهرجان سيعقد في غزة والضفة والقدس في نفس التوقيت، كما سيتم التنسيق مع سينمائيين وجمعيات سينمائية من مختلف الدول العربية والأجنبية، ويتم إرسال نسخه من أفلام المهرجان لهذه الدول لعرضها بالتزامن مع انعقاد المهرجان، مما سيساهم في خلق مظاهرة سينمائية ثقافية دولية، تركز وتجسد القدس عاصمة للدولة الفلسطينية العتيدة في يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني.
     وكما أشاد المخرج سعود مهنا رئيس لجان التحكيم بانتماء السينمائيين الفلسطينيين وإصرارهم على إقامة المهرجان وأكد على أنه خلال أيام سيكون في المملكة الأردنية لعقد مجموعة من اللقاءات حول المهرجان ثم سينتقل إلى الضفة الغربية للبدء في التحضير للمهرجان لعقده بالتزامن في الضفة والقدس، وأكد أن انعقاد المهرجان في هذا التوقيت مهم جدا خاصة أن القدس تتعرض لهجمة شرسة من الاحتلال الإسرائيلي.
    من جانبه ذكر الدكتور خالد أبو قوطه رئيس اللجنة التحضيرية للمهرجان وممثل كلية فلسطين التقنية أن الكلية لديها قسم خاص بفنون التليفزيون منذ عام 1995 ولديها حديثاً مهرجان للفيلم القصير خاص بالطلاب، وقد توافق انطلاق مهرجان القدس السينمائي الدولي مع أهداف الكلية حيث سيتمكن الطلبة من مشاهدة أفلام لمخرجين محترفين، تساهم في إكساب الطلبة مهارات فنية وهي فرصة ذهبية لطلبة الإعلام في كلية فلسطين التقنية وحتى في الجامعات الأخرى، مما سيساهم في رفع المستوى الثقافي السينمائي لدى الشباب الفلسطيني الواعد.
 
Top