قال ادريس اليزمي، رئيس المجلس الوطني لحقوق الانسان، إن عدد الحالات التي سجلها مراقبو المجلس حول استعمال المال في الانتخابات بلغت 37 حالة. وأضاف اليزمي، في ندوة صحفية، اليوم الأحد بالرباط، خصصت لتقديم تقرير أولي حول الملاحظة المستقلة للانتخابات، أن المجلس لا يمكنه أن يجزم بأنه تم استعمال المال في الانتخابات. وأوضح أن الملاحظات التي سجلها المراقبون بهذا الشأن كلها تتحدث بصيغة “حسب ما سمعناه”. وشدد اليزمي على أنه إذا كان لأي مرشح أو حزب أي حجة باستعمال أحد المرشحين للمال في الانتخابات عليه أن يتوجه إلى القضاء. وأكد المتحدث ذاته أنه “رغم أن العملية الانتخابية شهدت بعض الخروقات والتجاوزات، لكنها لا ترقى إلى مستوى التشكيك في العملية برمته”. وخلص أنه لا أحد من الأحزاب طعن أو شكك في العملية الانتخابات برمتها
 
Top