دكرت جريدة المساء في عددها امس ان مدينة اسفي شهدت  ليلة الأحد وصباح الاثنين، اختناقات حادة وخطيرة في صفوف المواطنين، الذين يعانون من ضيق التنفس بسبب تسرب غازات كيماوية سامة من مداخن معامل المكتب الشريف للفوسفاط.



ونقل عدد كبير من المصابين بالأمراض التنفسية، مثل الحساسية والربو، إثر اختناقهم الشديد، على وجه السرعة إلى المستشفى الجهوي محمد الخامس بآسفي، من أجل تلقي العلاجات الأولية.



وأرجع إداريون وأطر بالمركب الكيماوي للفوسفاط سبب هذه التسربات إلى “العوامل المناخية كارتفاع درجة الحرارة، والتحرك البطيء للتيارات الهوائية، التي تعمل على تفكيك مقذوفات الغازات المنبعثة من العوادم”.
 
Top