أمر كيم يونج أون، رئيس كوريا الشمالية، الحكومة بشن حملة لتشجيع الكوريين الفقراء على أكل لحم الكلاب.

وتزعم منصات حملة الترويج لأكل لحم الكلب أن فيه فيتامينات أكثر مما في الدجاج والبط ولحم البقر والخنزير، وأنه صحي ومفيد للأمعاء والمعدة.

وذكرت إحدى الصحف الكورية الشمالية، أن للحم الكلاب الكثير من الفوائد، مستندة بذلك إلى نص طبي، زعمت أنه وارد زمن "مملكة جوسون" التي امتد حكمها من 1392 إلى 1910 في كوريا، حين كانت موحدة، واستخدمته لتمطر مشاهديها الكوريين الشماليين بنصائح غريبة النوع أطلقتها في "يوتيوب".

وجاء من ضمن النصائح "أن على الواحد منهم، ضرب الكلب حتى الموت، ثم سلخه قبل طهيه، لإعداد طبق شهي ولذيذ، يزيد من القدرات"، وهو طبق معروف باسم "Dangogi" في كوريا الشمالية، ومعناه اللحم اللذيذ، باستثناء الكلاب "البوليسية"، لأنها للاستخدام الأمني فقط.

وأكل الكلب عادة جارية منذ زمن طويل في بعض مقاطعات الصين، الجارة الحدودية لكوريا الشمالية، ففيها يجري ما يسمونه "مهرجان يولين" السنوي، بمدينة Yulin في الجنوب الشرقي الصيني، ويذبحون فيه كلاباً بالآلاف لأكل لحومها بطرق متنوعة.
 
Top