0
نشرت صحيفة "زود دويتشه تسايتونج" الألمانية تقريرًا يكشف فضيحة تورط رؤساء أكبر دول فى العالم، حاليين وسابقين، بعمليات مالية مشبوهة مع واحدة من أشهر شركات الخدمات القانونية "موساك فونسيكا" ، بمقرها فى بنما.

كشف تحقيق استقصائي ضخم أجرى على 11 مليون وثيقة من الرسائل المسربة إلكترونيًا وورقيًا ومستندات أخرى، على مدار 40 عامًا، شاركت فيه أكثر من 100 مؤسسة صحفية، عن جرائم التهرب الضريبي وتورط في قضايا فساد حول العالم تتعدى المليارات.
كشفت الوثائق عن تورط أسماء بارزة لرؤساء دول وشخصيات عامة فى أوروبا والعالم العربى، وكان على رأسهم نجل الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك، جمال، بالكشف عن تورطه فى تهرب ضريبى. 
 أكد التحقيق الصحفى الذى نشره "الاتحاد الدولي للصحفيين الاستقصائيين" على موقعه الإلكتروني أن من بين  المتهمين داخل المنطقة العربية، أمير قطر السابق، الشيخ حمد بن خليفة، وأبناء عم الرئيس السوري الحالي بشار الأسد، ورئيس الوزراء القطرى حمد بن جاسم آل ثانى، ورئيس وزراء العراق السابق أياد علاوى ورئيس الوزراء الأردنى السابق على عبدالراغب، ورئيس السودان الأسبق على الميرغنى، ومقربون من الرئيس الروسى فلاديمير بوتين، وابنة الرئيس الصينى الحالى. 
تعتبر تسريبات بنما فضيحة فساد كبرى طالت أسماء بارزة، أقوى من تسريبات ويكيليكس، بحسب ما قالت صحيفة جارديان البريطانية، حيث إن تسريبات ويكيليكس لم تتعد عدد الأوراق التى عثر عليها بشركة بنما التى تقدر بـ11 مليون وثيقة. 

Enregistrer un commentaire

 
Top