تداولت مجموعة من الصفحات بمواقع التواصل الاجتماعي " فايسبوك"، صورة مدرب المنتخب المغربي هيرفي رونار، رفقة فتاة سمراء قيل إنها مغربية،في أحد الملاهي الليلية مباشرة بعد نهاية مباراة المنتخب المغربي أمام الرأس الأخضر برسم الجولة الرابعة من تصفيات كأس إفريقيا 2017.

وفور انتشار تلك الصورة، تقاطرت تعليقات المغاربة، حيث أكدت الجماهير العاشقة للمستديرة، أن مدرب المنتخب المغربي يعرف جيدا كيف يتعامل مع الظروف التي أتيحت له بالمغرب، وذلك بعدما قال آخرون أن هيرفي رونار التقط صورة عادية مع أحد محبيه ولا علاقة له بالفتاة.
ودخلت الجماهير المغربية في تعليقاتها في صراع ، مدافعين بقوة على المدرب الفرنسي، في إشارة إلى أن الأمور الشخصية تبقى حكرا على المدرب وعائلته الصغيرة.
 
Top