من ضحايا العنف مرة أخرى بمدينة الشماعية و بالظبط بالنقطة التي تجمع مفترق شارع المسيرة و شارع المغرب العربي،شاب في سن السادسة عشرة من عمره ( نونس كريم ) يتعرض لاعتداء جسدي على مستوى الوجه بصورة بشعة من طرف مجهول لاذ بالفرار بعد تنفيذه لعمليته المشينة ترك على إثر ذلك الضحية في غيبوبة تامة وسط دماء سالت من الأنف و الفم و لم تحضر سيارة الإسعاف إلا بعد مرور حوالي ساعتين من وقوع الإعتداء ــ إبان كل هذه الفترة و الضحية يفترش صرفبراير و يلتحف ألم الموت ..ربما ـ ليحمل حشد من المتجمهرين حول مكان الحادث الضحية إلى السيارة بعشوائية في غياب أدنى الوسائل الطبية الخاصة للإسعاف..إلى حد كتابة هاته السطور يظل مصير المعتدي و المعتدى عليه على حد السواء في حسابات المجهول
 
Top