المغربي "اباعود" العقل المدبر للهجمات التي ضربت باريس الجمعة الماضية!
بعد ما يقارب سنة على تداول اسم المغربي عبد الحميد أباعود، المطلوب رقم واحد في أوروبا، والمتهم بكونه زعيم الخلية الإرهابية التي روعت الأمن البلجيكي خلال هجمات “فيرفي”، (عاد) اسم اباعود إلى الواجهة، حيث تشير معلومات استخباراتية جديدة، صادرة عن الأمن البلجيكي، عن الاشتباه في كونه اباعود هو العقل المدبر للاعتداءات الارهابية التي شهدتها عاصمة الأنوار الجمعة الماضي.
وذكر موقع “RTL”، نقلا عن مسؤول أمني فرنسي، أن أباعود، الملقب بـ”أبو عمر سوسي، والبالغ من العمر 28 سنة، معروف لدى السلطات كواحد من “أخطر” الجهاديين في تنظيم “الدولة الإسلامية” المعروفة اختصارا بـ”داعش”، وأنه المتهم الأول في الاعتداءات التي شهدتها العاصمة الفرنسية في أماكن متفرقة، وأودت بحياة ما لا يقل عن 129 شخصا، من بينهم المهندس المغربي محمد أمين بنمبارك، وجرح 352 آخرين.
واستنادا الى نفس المصادر، فإن المغربي اباعود كان على اتصال مباشر مع أحد منفذي الهجومات في باريس، والذي كان يقطن هو الاخر بحي مولونبيك ببروكسيل، هذا الأخير قضى في الانفجار الذي هز “ملعب باريس”
 
Top