نبش في التاريخ:
هذه الصورة الخلابة الجميلة الرائعة لمكان بدوره جميل يحافظ عليه بعض الإخوة من مدينة كانت سابقا تعرف بالقصبة ومن بعدها بالشماعية نعم هذه الصور لمكان ياوي الطلبة القادمين من أماكن بعيدة لمتابعة دراستهم الإعدادية أو الثانوية إنها بالفعل دار الطالب التي بنيت في بداية الستينات وكان آنذاك المشرف على البناء هو  المرحوم الحاج بن القائد محمد منذ إنطلاق العمل بها إلى نهايته حيث قام بتدشينها السيد عمر بن الشمسي كان عاملا على إقليم آسفي باختصار الشكر الجزيل الى الإخوة المشرفين على نظافتها والإهتمام بمحيطها داخليا وخارجيا من تزيين وبستنة وصباغة وأمن جزاهم الله خيرا .
 
Top