عراكٌ دمويٌ بين شقيقين يُسفر عن جريمة قتل مروعة في الدار البيضاء
نشب عراك دموي بين شقيقين أسفر عن حدوث جريمة قتل بشعة قبل الإفطار في الدار البيضاء.
وبحسب مصدر مطلع، فإن المتهم، الذي يكبر أخاه بـ3 سنوات، كان عائدًا من عمله بعد صلاة العصر، ليفاجئ بصراخ شقيقه، وما إن دفع باب المنزل، حتى وجد أمامه شقيقه الصغير يعنف أمه وأباه بواسطة حزام جلدي، بعد أن رفضا تمكينه من مبلغ مالي لشراء المواد المخدرة، فحاول الأخ الأكبر ثني أخيه عن ضرب والديهما وإهانتهما، لكن شقيقه تمادى في تعنيف والديه، فنشب عراك بينهما.
وتمكن الشقيق الأكبر من إحضار سكين ثم وجه له عدة طعنات قاتلة، قبل أن يسلم نفسه إلى الشرطة.
وعلى الفور، وبعد إشعار عناصر الشرطة بالأمر حضرت مرفوقة بالشرطة العلمية فعاينت الجثة واستمعت إلى المتهم ووالديه.
والغريب في الأمر، بحسب المصدر ذاته، أن سكان الحي والجيران تجمهروا أمام الشقة التي شهدت مقتل أحد أفرادها، وعبروا عن تضامنهم مع الشاب المتهم، الذي وصفوه بأنه يتمتع بأخلاق عالية، وأنه المعيل الوحيد لعائلته، بينما عبروا عن تذمرهم من شقيقه القتيل، والمعروف بين سكان الحي بسوابقه في السرقة واعتراض سبيل المارة وإدمان تعاطي المواد المخدرة
 
Top