يعيش النادي التطواني المغربي تعبئة كبيرة قبل السفر لنيجيريا لمواجهة كانو بيلارز النيجيري في ذهاب الدور ال 32 بدوري أبطال إفريقيا لكرة القدم نهاية الأسبوع المقبل، ويبقى الهاجس الأمني واحدا من النقاط التي تشغل بال الفريق التطواني، خاصة أن مدينة كانو النيجيرية التي ستجرى بها المباراة تعرف وضعا أمنيا خطيرا.

ودفعت هذه الوضعية مجلس إدارة المغرب التطواني بعث رسالة للكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، تطلب استفسارا حول الوضع في مدينة كانو، وتطلب إمكانية تغيير مكان إجراء المباراة في ظل الأخبار التي وصلت لإدارة التطواني حول الخطورة التي تعرفها هذه المدينة على المستوى الأمني.

كما راسلت إدارة التطواني الاتحاد المغربي، من أجل مدها بجميع المعلومات حول الوضعية بمدينة كانو النيجيرية.

وينتظر أن يصعَد مجلس إدارة المغرب التطواني من خطابة للكاف في الأيام القادمة، خاصة بعد الأخبار التي راجت حول تعرض حافلة كانو بيلارز لهجوم خلف جروحا خطيرة لبعض اللاعبين أثناء سفرهم لإجراء مباراة في الدوري النيجيري
 
Top