طالبت ادارة نادي الفتح الرباطي الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم بتسجيل حارس جديد في القائمة الإفريقية، بعد الإصابة البليغة التي كان قد تعرض لها الحارس الأساسي عصام بادة.

ووجد الفريق الرباطي الذي يشارك في كأس الكونفدرالية الإفريقية نفسه في موقف حرج بعد إصابة الحارس المجرب عصام بادة، ورغم أن الموعد المحدد لتسجيل اللاعبين قد انتهى، إلا أن إدارة الفتح تريد سدَ الفراغ الذي يعاني منه الفريق على مستوى الحراسة، وبعثت  بتقرير طبي يؤكد الحالة الصحية للحارس بادة .

وكان الفتح الرباطي قد أعفي من الدور التمهيدي لكأس الكونفدرالية الإفريقية، وسيبدأ المنافسة من الدور الأول، ويسعى للذهاب بعيدا في المسابقة الإفريقية، لإعادة إنجاز 2010 عندما فاز بكأس الكونفدرالية الإفريقية على حساب الصفاقسي التونسي

 
Top