0












     
  أعلن المرصد  السوري لحقوق الإنسان الثلاثاء، أن تنظيم “الدولة

الإسلامية” احتجز 90 مسيحيا إثر هجوم شنه على قريتي تل شاميرام وتل هرمز الآشوريتين الواقعتين في محيط بلدة تل تمر في محافظة الحسكة.


احتجز تنظيم “الدولة الإسلامية” تسعين مسيحيا إثر هجوم شنه على قريتين آشوريتين في محافظة الحسكة في شمال شرق سوريا، حيث اشتبك بعنف مع وحدات حماية الشعب الكردية، قبل أن ينجح في السيطرة على القريتين.
وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، في بريد الكتروني “تأكد خطف تسعين شخصا على يد تنظيم الدولة الإسلامية من قريتي تل شاميرام، وتل هرمز الآشوريتين الواقعتين في محيط بلدة تل تمر” في محافظة الحسكة، “بعد اشتباكات عنيفة بين مقاتلي وحدات حماية الشعب والتنظيم إثر هجوم عنيف للأخير فجر أمس على المنطقة”.
وكانت وحدات حماية الشعب الكردية قد سيطرت  يوم الأحد الماضي على نحو عشرين قرية وتجمعا سكنيا في محافظة الحسكة في شمال شرق سوريا بعد معارك عنيفة مع تنظيمالدولة الإسلامية“، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان وأبرز حزب سوري كردي.
وحصلت العملية بتنسيق واضح مع التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الذي ينفذ ضربات جوية على مواقع التنظيم الجهادي في سوريا والعراق








Enregistrer un commentaire

 
Top