0

أشارت مصادر محلية إلى أنها، عاينت رئيس رئيس جماعة رأس العين بإقليم اليوسفية يستغل سيارة رباعية الدفع في ملكية الجماعية لغرض رعي قطيعا من رؤوس الأغنام في إحدى المساحات الخضراء المخصصة للرعي بالمنطقة .
وأثار هذا التصرف استنكار المصادر ذاتها، التي أعربت عن قلقها من ممارسات الرئيس في تدبير المال العام، بينما أكدت أطراف من المعارضة ، أن المعني بالامر خرج عن جادة الصواب في تدبير ميزانيات جماعته التي تبقى ضعيفة وعرفت نزولا غير مسبوق ، بسبب ضعف التسيير والتخطيط المحكم.
وأضاف ذات المتحدث، انه “عوض ترشيد النفقات في ظل الازمة المالية التي تعرفها بلادنا والاهتمام بحل مشاكل المواطنين وخلق مشاريع مدرة للدخل تساهم في التنمية المحلية وتلبي طموحات ساكنة جماعة رأس العين، اختار المسؤول ذاته تلبية نزواته، شراء سيارات رباعية الدفع كان بالأحرى استغلالها في فك العزلة عن المواطنين بالعالم القروي وتوفير الماء الشروب والكهرباء وتزفيت الطرق الكائنة بالقرب من مركز جماعة وقيادة رأس العين التي تتحول في فترة شتاء إلى برك مائية واوحال تمنع حركة المرور على الراجلين”..
يحدث هذا، رغم ما يعيشه المواطنون من معاناة يومية بسبب البنية التحتية المنعدمة و المهترئة وغياب المرافق الاجتماعية والصحية الضرورية للحياة وفي ظل انعدام الماء الشروب والإنارة والطرق والبطالة المنتشرة ..
 وقد اختار رئيس الجماعة شراء سيارات رباعية الدفع، رغم ان جماعته تعج بسيارات صالحة للاستعمال ولم يمر على شرائها سوى فثرة زمنية قصيرة

Enregistrer un commentaire

 
Top