توصلت الجريدة بشكاية من المواطن "جمال بسيلة" القاطن بتجزئة الفتح بسيدي بنور رقم الدار 131 مفادها ان مرحاض ودوش المنزل المشار اليه السفلية منه تغمره مياه الواد الحار بفعل تصربات مياه الفيضانات التي عرفتها المنطقة مؤخرا، اد  امتلأ دوشه عن آخره بهذا الماء العكر دون تدخل أية جهة كانت بل ان المشتكي زار مقر الوكالة مشعرا رئيسها بالأضرار التي زادت استفحالا، مما تسبب له في اختناق تنفسي حاد هو وزوجته... وحسب ذات المصدر لم يكلف ساسة الوكالة عناء التدخل لانقاده من الأضرار علما ان لديه طفل رضيع من مواليد 13/10/2014 بدأت ملامح الحساسية وضيق التنفس تثير ردودا لدى أسرته، لدى يحاول جاهدا تطرق جميع الأبواب لرفع الضرر، ومن الأمور التي يستغرب لها هو تهاون رئيس الوكالة المحلية عن التدخل وكدا لجنة اليقظة التي تواصل عملية تتبع الخسائر الناجمة عن الفيضانات بمختلف مناطق الاقليم، فهل من متدخل لرفع هذا الضرر قبل فوات الأوان
 
Top