0





تسود حالة من الغضب في الأوساط الكروية المغربية بعد الانتقادات الحادة لأرضية ملعب "مولاي عبد الله" بالعاصمة الرباط رغم التكاليف المالية الباهظة التي بلغت 24 مليون دولار لإصلاحه إلا أنه لم يظهر بالشكل اللائق خلال مباراة افتتاح بطولة كأس العالم للأندية التي جمعت المغرب التطواني واوكلاند سيتي النيوزيلندي.

ورغم المجهودات الكبيرة المبوذلة لإخفاء قصور أرضية الملعب بعد الأمطار التي هطلت على الرباط مؤخراً إلا أن الملعب كان في حالة سيئة في مباراة افتتاح مونديال الأندية خاصة أن الثنائي عزيز العامري مدرب التطواني وتريبوليتس مدرب أوكلاند حرصا على انتقاد الأرضية التي غزاها الرمل بشكل كبير والذي تطاير مع كل هجمة للاعبي الفريقين.

وبدت أرضية الملعب سيئة خلال مباراة ويسترن سيدني الاسترالي وكروز أزول المكسيكي بعد سقوط الأمطار

Enregistrer un commentaire

 
Top