قام مجهولون بمدينة الشماعية باعتراض سبيل احد المارة بغرض السرقة واعتدوا عليه بالضرب المبرح بواسطة السيوف بعد ان سلبوه ما بحوزته وكان الضحية عائدا من عمله حيت يعمل في احدى الصيدليات بعد ان انهى دوامه وكان عائدا لبيته على الساعة الحادية عشر ليلا اد فوجئ بمجموعة من الاشخاص يتربصون به وفي محاولته الفرار القوا عليه القبض وانهالوا عليه ضربا بالسيوف ولولا الالطاف الالهية وتدخل بعض المارة الدين شاهدوا الجريمة بالصدفة واتوا لنجدة الضحية لتفر العصابة الملتمة تاركة ضحيتها في بركة من الدماء
هده الحادتة ليست هي الاولى من نوعها وانما سبقتها حوادت اخرى نجمت عنها ردود افعال لهيئات المجتمع المدني بالشماعية التي طالبت بتفعيل مفوظية الشرطة التي تم بناؤها مند مدة ولم تفعل بعد وكانت جمعيات حقوقية وسياسية قد قامت باكتر من مظاهرة سلمية امام الدرك الملكي لتوفير الامن وتعزيزه بالمدينة ونددوا باستفحال الجريمة
 
Top