استقبل رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة يوم الخميس بالجزائر العاصمة نائب وزير الدفاع الوطني قائد أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق أحمد فايد صالح، حسب ما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية، وأبان الرئيس عن حرصه على المحافظة على أمن البلاد وانشغاله بحماية الحدود·
حسب بيان الرئاسة فإنه خلال الاستقبال قدّم نائب وزير الدفاع الوطني لرئيس الجمهورية عرضا حول الوضع الأمني العام للبلاد وعلى مستوى الحدود، كما تمّ التطرّق إلى الوضع السائد في دول الساحل وليبيا، حسب نفس المصدر· من جانب آخر، أثبت الجيش يقظته، حيث نجح في الساعات الأخيرة في توقيف عدد كبير من المهرّبين و(الحرّافة) وغيرهم على الحدود· وفي هذا الإطار ألقت مفرزة من قوات الجيش الوطني الشعبي يوم الأربعاء بالقرب من عين قزام القبض على ثلاثة وعشرين فردا من جنسية نيجيرية وحجزت عربة (01) رباعية الدفع وأغراض أخرى، حسب ما أفاد به يوم الخميس بيان لوزارة الدفاع الوطني· وأوضح البيان أنه (في إطار تأمين الحدود ومحاربة التهريب والهجرة غير الشرعية وإثر دورية بالقرب من عين قزام بإقليم الناحية العسكرية السادسة ألقت يوم الأربعاء 15 أكتوبر 2014 مفرزة من قوات الجيش الوطني الشعبي القبض على ثلاثة وعشرين فردا من جنسية نيجيرية، كما قامت بحجز عربة (01) رباعية الدفع وأغراض أخرى)· من جهة أخرى -يضيف ذات المصدر- (وخلال قيام عناصر الدرك الوطني بدوريات بولاية تمنراست تمّ إلقاء القبض على تسعة أفراد منهم سبعة جزائريين وآخرين من جنسية نيجيرية وكذا حجز ثلاث عربات رباعية الدفع ولتر من الوقود)· كما تمكّنت قوات الجيش الوطني الشعبي يوم الأربعاء بجانت والوادي من توقيف 11 شخصا بين مهرّبين ومهاجرين غير شرعيين من جنسيات جزائرية وإفريقية مختلفة، حسب ما أفادت به وزارة الدفاع الوطني يوم الخميس في بيان لها· وأوضح البيان أنه و(في إطار تأمين الحدود ومحاربة التهريب والهجرة غير الشرعية تمكّنت مفرزة من قوات الجيش الوطني الشعبي بالقطاع العملياتي جنوبي-شرق جانت بإقليم الناحية العسكرية الرابعة يوم أمس الأربعاء على الساعة 13:00 زوالا على إثر دورية تفقدية قرب الحدود الجزائرية-النيجيرية من توقيف تسعة أشخاص)· وأوضح ذات المصدر أن هذه المجموعة تتشكل من جزائريين وسبعة من جنسية نيجيرية)، وهي العملية التي تم على إثرها (حجز سيّارة رباعية الدفع و400 لتر من الوقود)·
في سياق متصل (تمكّنت مفرزة أخرى إثر دورية تفقّدية قرب بلدية المقرن بولاية الوادي من توقيف مهاجرين غير شرعيين، الأوّل من جنسية مالية والثاني من جنسية غينية)· كما أوقفت قوات من الجيش الوطني الشعبي يوم الأربعاء بمدينة جانت ولاية إيليزي تسعة أشخاص، منهم اثنان جزائريان وسبعة من جنسية نيجرية في إطار تأمين الحدود ومحاربة التهريب والهجرة غير الشرعية، حسب ما أفاد به يوم الخميس بيان لوزارة الدفاع الوطني· وجاء في بيان الوزارة (في إطار تأمين الحدود ومحاربة التهريب والهجرة غير الشرعية تمكّنت مفرزة من قوات الجيش الوطني الشعبي بالقطاع العملياتي جنوبي شرق جانت بإقليم الناحية العسكرية الرابعة يوم أمس الأربعاء 15 أكتوبر 2014 على الساعة 13:00 زوالا على إثر دورية تفقدية قرب الحدود الجزائرية-النيجرية من توقيف تسعة أشخاص اثنان منهم جزائريان وسبعة من جنسية نيجرية)· وأوضح نفس المصدر أنه (على إثر هذه العملية تمّ حجز سيّارة رباعية الدفع و400 لتر من الوقود)· وفي سياق متّصل أضاف ذات المصدر (أن مفرزة أخرى تمكّنت إثر دورية تفقّدية قرب بلدية المقرن بولاية الوادي من توقيف مهاجرين غير شرعيين، الأوّل من جنسية مالية والثاني من جنسية غينية)· من جانب آخر، تمكّن عناصر من قوات الجيش الوطني الشعبي التابعة للقطاع العملياتي لبرج باجي مختاربولاية تمنراست بإقليم الناحية العسكرية السادسة يوم الخميس من جحز شاحنة على متنها 5ر17 طنّا من المواد الغذائية و1400 لتر من الوقود، حسب ما أفاد به أمس الجمعة بيان لوزارة الدفاع الوطني· وأوضح البيان أنه (في إطار تأمين الحدود ومحاربة الجريمة المنظمة تمكّن عناصر من قوات الجيش الوطني الشعبي التابعة للقطاع العملياتي لبرج باجي مختار ولاية تمنراست باقليم الناحية العسكرية السادسة يوم الخميس 16 أكتوبر 2014 من حجز شاحنة وعلى متنها 5ر17 طنّا من المواد الغذائية و1400 لترمن الوقود)· من جهة أخرى -يضيف ذات المصدر- (ألقت مفرزة لقوات الجيش الوطني الشعبي التابعة للقطاع العملياتي لعين فزام باقليم الناحية العسكرية السادسة يوم الأربعاء 15 أكتوبر 2014 القبض على 04 أشخاص من جنسية سودانية، كما تمكّنت نفس المفرزة من حجز سيّارتين رباعيتي الدفع)

 
Top