0






  يتداول الرأي العام بمدينة الشماعية بكثير من الاستنكار والحزن، خبر جريمة قتل بشعة راحت ضحيتها أم لخمس أبناء كانت توفر قوتها اليومي على حساب ما يجود به المطرح العمومي التابع لنفس المدينة من نفايات قصد بيعها في سوق الخردة وبالموازاة لم يكن بطل الجريمة سوى متشرد حاول اغتصاب الضحية بالمكان المذكور .
 ووفق رواية مصدر آمني أن المتهم اجهش على الهالكة بواسطة قارورة على الرأس وطعنات بالسلاح الأبيض على مستوى البطن موضحا أن أسباب الاعتداء جاء انتقاما من الضحية على مقاومتها الشرسة في وجه المعني بالامر والحيلولة دون إشباع غريزته.
وأثناء إشعار العناصر الأمنية بالحادث هرعت على الفور إلى مسرح الجريمة من أجل اتخاذ التدابير اللازمة ومحاولة انقاد الضحية إلا أن العملية باءت بالفشل ، حيث فارقت الحياة وهي في طريقها صوب المستشفى الإقليمي للا حسناء باليوسفية قصد تلقي الاسعافات الاولية مما أدى إلى إحالة الجثة على مستشفى محمد الخامس بمدينة آسفي قصد اخضاعها للتشريح.
وكشف المصدر ذاته، أن المتهم انهار أمام المحقيقين وبالمقابل اعترف بجميع تفاصيل ارتكابه لجريمته، مشيرا إلى أنه يوجد تحت تدابير الحراسة النظرية ويرتقب احالته على أنظار العدالة باستئنافية آسفي بعد استكمال جميع الاجراءات اللازم اتخاذها للنظر في المنسوب إليه.

Enregistrer un commentaire

 
Top