الشيخ محمد الفيزازي ينفي قوله لما نسب اليه من سب للامازيغ
ومعنى هدا ان من شنوا هده الحملة الشنيعة ضده هم من حتالة المجتمع
فحتى ولو قال الشيخ ما يلي
وشوفو بنادم كيف كيتقلب فهضرتو. الفيزازي سب الامازيغ وخرج فتصريح جديد كيقوليك أنا عمرني سبيت الامازيغ + صور السب والشتم وفيديو التكذيب
فانه لا يقصد طبعا كل الامازيغ ولكن طبقة من الناس   اي الامازيغ  بعض الامازيغ  واكتر تحديدا   حتالة الامازيغ التي تهاجمه  كما ان هناك عربا وهناك حتالة العرب والمقصود بالحتالة هم شرار القوم وليس كل القوم    
وكرأي شخصي اعتبر ان من يشن الحملة على الشيخ سواء عربي او امازيغي او يهودي او امريكي او مسيحي فهو ليس حتالة وانما اسوأ من الحتالة
الحتالة اي شرار الناس  وهناك القمة خيار الناس
في العرب هناك خيار العرب وحتالة العرب
وفي الامازيغ هناك خيار الامازيغ وهناك حتالة الامازيغ
في التغريدة طبعا المقصود هو حتالة الامازيغ   فليس هناك مجتمع بدون حتالة سماهم حتالة لانهم ابانو عن مستوى الحتالة
فعوض ان يدافع خيار الناس عن الشيخ انظموا الى الحتالة
انصر اخاك ظالما او مظلوما   ولا تتكالب على اخيك فقد تتكالب عليك الناس يوما
 
Top