تمكنت عناصر الشرطة القضائية بسيدي بنور، يوم أول أمس، من إيقاف ثلاثة متهمين بسرقة سيارة والتزوير واستعماله، وإحالتهم على أنظار الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بالجديدة.
حيث علمت “صحيفة الناس” من مصادر على اطلاع، أن تفاصيل الملف تعود إلى شهر دجنبر من السنة الماضية بعد أن تقدم سائق سيارة أجرة من الصنف الكبير بشكاية في موضوع سرقة سيارته من سوق أولاد دويب التابع لإقليم الجديدة، لتباشر بعدها عناصر الدرك تحرياتها، لكن من دون أن تجد حلا للغز هذه القضية.
لكن في شهر يوليوز من السنة الجارية، توصل صاحب الطاكسي المسروق بإخبارية تفيد أن سيارته تستعمل بمدينة أكادير ومن المحتمل دخولها إلى تراب إقليم سيدي بنور، حيث وبمساعدة مهني سيارات الأجرة بالمدينة الذين ساعدوا الضحية في الترصد للسارقين، تم إعلام عناصر الأمن بوجود السيارة بسيدي بنور، ليتم اعتقال سائقها المنحدر من منطقة أولاد جابر-نواحي سيدي بنور- حيث اعترف أنه كان يملك سيارة طاكسي من نوع مرسيديس 300، سبق أن اشتراها من مدينة العيون وبعد أن أصبحت غير صالحة للعمل، قام بشراء السيارة موضوع الشكاية من أحد المعارف والمنحدر من منطقة الغربية بإقليم سيدي بنور وقام بعملية تغيير هيكلها بمساعدة ميكانيكي بمدينة مراكش.
عناصر الشرطة القضائية بسيدي بنور باشرت تحرياتها في الموضوع، واعتقلت الجناة الذين أبدوا، في البداية النية في إنكار المنسوب إليهم، لكنهم سرعان ما اعترفوا، إذ قدموا تفاصيل العملية وكل الشركاء المساهمين في السرقة والتزوير، ليتم إيداعهم السجن المحلي سيدي موسى رهن الحراسة النظرية في انتظار تقديمهم إلى العدالة، بعد استكمال التحريات الجارية تحت إشراف النيابة العامة.
 
Top