فقد اقدمت السيدة على جلب ابنة عمها القاصر من اجل الاستئناس بها في المنزل، خصوصا وان زوجها مهاجر في الديار الاوروبية، لكن السيدة سرعان ما تحولت إلى وحش كاسر، قامت بتعنيف الطفلة، ثم تطورت الأمور إلى كسر رجلها اليسرى، قبل أن تستمر

في ساديتها وتقرر اغتصابها بعمود خشبي.

لم تكتف السيدة المعتدية بذلك، وإنما اختارت أيضا أن تقوم بكي ضحيتها في أنحاء مختلفة من جسدها، ولم تقدم تفسيرا لكل الجرائم التي أقدمت عليها امام هيئة المحكمة .

 قضت المحكمة بمدينة الناظور بالحكم بالسجن النافذ لمدة خمس سنوات في حق سيدة قامت بتعذيب واغتصاب طفلة تدعى "انيسة" بعمود خشبي

 
Top